هل يمكنني أن أجد شريك حياة لا يعرقل طموحاتي المهنية ؟

ناهد إمام الثلاثاء، 07 يناير 2020 09:53 م
هل يمكنني أن أجد شريك حياة لا يعرقل طموحاتي المهنية ؟

أنا فتاة تخرجت من كلية الهندسة وأحلم بالحب والزواج وتأسيس أسرة وحياة مستقرة مثل كل الفتيات، لكنني خائفة أن يعرقل الزواج كل أحلامي هذه، خاصة أن معظم التجارب من حولي حدث فيها هذا التخوف بالفعل،  فكيف لا يحدث هذا ويمكنني النجاح في حياتي المهنية والزوجية؟

سارة- مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي سارة..
أتفهم تخوفك، وأقدر مشاعرك جيدًا، ولكنني أدعوك لعدم الخوف بسبب تجارب من حولك.
ولن أكون مثالية معك، ولا حالمة، في الوقت نفسه، وإما سأتحدث معك بواقعية.
فالحل ممكن يا عزيزتي، والحل في "الاختيار" الصحي للرجل، الشريك، الذي سيتفهم ذلك ويدعمه لديك.
معظم تجارب من فشلوا كان أبرز وأهم أسباب فشلها اختياراتهم السيئة، السطحية، المتسرعة، المندفعة، لشريك الحياة، أو اعتقادهم الخاطيء أنه باستطاعتهم تغييره أو تغيير رأيه بعد الزواج، أو أن الحب سيغيره ويجعله يدعمهن للتحقق.
منذ البداية يا عزيزتي كوني واضحة، مع نفسك، وصادقة معها ومن ستختارينه شريكًا.
ابحثي عن الشخص المتزن نفسيًا، المقدر لذاتك كإنسان لديه طموح، غير المستغل، المتعاون، المتفهم، المحب بصدق، فالحب الصادق يدفع لتحقيق الأهداف لا العكس، ابحثي عن الشريك المساند.

اظهار أخبار متعلقة


ومن الأفضل ألا تجلسي بانتظاره، أو البحث عنه من الآن، بل افعلي العكس، اهتمي بالتحقق المهني، وستقابلين في الطريق لتحقيق حلمك الشخص المناسب، من يشبهك، ومن يقبلك كما أنت، "المهندسة فلانة" التي تعمل في كذا، وطموحاتها هي كذا.
ابحثي عمن يتفهم الحياة، وأنكما ستتبادلان العطاء وستكافحان معًا، وهذا الشريك لابدأن يكون لديه قابلية للنضج، والحوار، والنمو، والتعلم خلال رحلة الحياة، من يمكنه تحقيق الامتزاج بين حلمه وحلمك، فتدعمينه ويدعمك، من تكونين معه وكأنك مع فريق متعاون وليس ثنائي متضاد، حاقد.
ابحثي عمن يتفهم معنى العلاقة الزوجية الصحية، المتوازنة، المستقرة، خاصة أنك حريصة على حياة زوجية مستقرة ولست ممن يضحي بها لأجل تحققه المهني، ابحثي يا عزيزتي عمن يتفهم هذا ويساعدك على تحقيق هذا التوازن والاتزان، ربما سيكون صعبًا لكنه ليس مستحيلًا، فاستعيني بالله ولا تعجزي.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق