"فرفوشة".. لكن خطيبي يرفض أسلوبي في الحياة

منى الدسوقي الأحد، 05 يناير 2020 02:02 م
عيشي مفرفشة ولا تسمحي لشخص ما التحكم في سعادتك




أنا من الشخصيات الفرفوشة جدًا، أحب الحياة، أحب الخروج والانبساط والرقص والاستمتاع بالحياة مع أهلي وأصدقائي، تقدم لي شخصًا لا يعجبه هذا الأمر، إما أترك حياتي وما اعتدت عليه أو ينفصل عني ولا نتزوج، هو شخص مناسب جدًا، ولكني لا أتخيل نفسي في حياة روتينية ملتزمة بقواعد أنا شخص بفعل ما أريده وقتما أشاء، فهل أنا مخطئة؟

(ن. ج)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الحياة السعيدة المستقرة حق وواجب عليك أن تبحثي عنها، اسعي لتدوم ضحكاتك، وروقان بالك، لا تعكري مزاجك ولا توقفي حياتك على أي شخص كان، وبإذن الله سيرزقك الله بشبيهك وتوأم روحك.

اظهار أخبار متعلقة



يجب أن يغير الإنسان من نفسه ويعيش شبابه وحياته كما يريد طالما لا يغضب ربه، هو الوحيد القادر على رسم وتخطيط حياته، ولا يمكن لأي شخص أن يتدخل ويعيق ما خططه الإنسان سلفًا.

 العمر سنوات قليلة، فقرارك بيدك، إما أن تعيشه بحب وفرحة وسعادة ورقص واستمتاع، أو تعيشه بمرض واكتئاب وبؤس وهم وغم، وتذكري دائمًا أن السعادة قرار، فلك مطلق الحرية والاختيار.







اضافة تعليق