هل هناك أرض غير الأرض التي نعيش عليها؟ وكم عددها؟

أنس محمد الأحد، 05 يناير 2020 10:37 ص
هل هناك أرض غير الأرض التي نعيش عليها؟ وكم عدد هذه الأراضين؟





عثر الفلكيون على عشرات من الكواكب العملاقة خارج نظامنا الشمسي، بيد أنهم لم يتمكنوا حتى الآن من رصد كوكب بحجم كرتنا الأرضية"، وقد ورد ذكر هذه الظاهرة الفلكية في القرآن في قوله تعالى من سورة الطلاق: " اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا " [الطلاق: 12].

اظهار أخبار متعلقة


وجاء رجل يسأل حبر الأمة عبد الله بن عباس عن تفسير هذه الآية فسكت
وجاء رجل يسأل حبر الأمة عبد الله بن عباس عن تفسير هذه الآية فسكت
، فسأله الرجل: "ما يمنعك أن تجيبني"؟ أجابه ابن عم النبي: "وما يؤمنك أن لو أخبرتك أن تكفر"؟ (أي قد تكفر لو فسرتها لك والكفر هنا هو كفر تكذيب هذه الآية وعدم تصديقها) فقال الرجل: "أخبرني"، وأجابه ابن عباس وقال: "سبع أرضين، في كل أرض نبي كنبيكم وآدم كآدمكم ونوح كنوحكم وإبراهيم كإبراهيمكم وعيسى كعيسكم".

وحاولت العديد من الجمعيات العلمية في كثير من الدول المتقدمة الإجابة عن السؤال وهو هل توجد حياة خارج كوكب الأرض؟.

وقد وجد أن هناك أكثر من 44 نجمًا مثل الشمس تقارب في كتلتها كوكب المشترى، وآخر ما توصل إليه علماء الفلك اكتشاف ظل كوكب حول نجم مغمور لم يُعط اسم خاص، ولكنه يحمل رقم HD 209458، وبالرغم من كون هذا النجم مغمورًا، فإنه شهرته أتت من وجود كوكب يدور حوله، تعادل كتلته على الأقل ثلثي كتلة المشترى، أو هكذا ظن الفلكيون.

والعلم قدم تقنيَّات حديثه متطورة، لكشف الكواكب التي تدور حول شموس تشبه شمسنا المعهودة، باستخدام طريقة الارتعاش أو العبور أو غيرها، وقرنُنا هذا سيشهد أول اكتشاف لكواكب تدور حول نجوم أخرى غير الشمس.


الأرضون السبع بين العلم والقرآن

تفسير القرآن الكريم:

ذكر في القرآن أن الله خلق سبع سماوات، أما عدد الأرضين فلم ترد لها إشارة في القرآن إلا مرة واحده، في الآية الأخيرة من سورة الطلاق؛ حيث يقول تعالى: ﴿ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ﴾ [الطلاق: 12]، وكانت "مثلهن" مفتاحَ وحجر الزاوية في تأويل المفسرين.

وقال ابن جرير عن ابن عباس في قوله تعالى: ﴿ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ ﴾
وقال ابن جرير عن ابن عباس في قوله تعالى: ﴿ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ ﴾
، قال: لو حدثتكم بتفسيرها، لكفرتم، وكفركم تكذيبكم بها"؛ (رواه جرير عن مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنهما).

والله وحده الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن، يجري أمره بينهن؛ لتعلموا أن الله على كل شيء تام القدرة، وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا!.

السنة النبوية:

توضح السنة النبوية أن الأرض سبع، كما ورد في الأحاديث التالية: روى مسلم عن سعيد بن زيد، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (مَن أخذ شبرًا من الأرض ظلمًا، طوَّقه الله إلى سبع أرضين
مَن أخذ شبرًا من الأرض ظلمًا، طوَّقه الله إلى سبع أرضين
).

روى البخاري وغيره أن كعبًا حلف بالذي فلق البحر لموسى أن صهيبًا حدَّثه أن النبي عليه السلام لم ير قرية يريد دخولها إلا قال حين يراها: (اللهم رب السموات السبع وما أظللن، ورب الأرضين السبع وما أقللن، ورب الشياطين وما أضللن، ورب الرياح وما أَذرين، أسألك من خير هذه القرية وخير أهلها، وخير ما فيها، وأعوذ بك من شر أهلها وشر من فيها).

الحديث الطويل الذي رواه الترمذي عن أبي هريرة، والذي أوله: "بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس وأصحابه، إذ أتى عليهم سحاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (هل تدرون ما هذا؟)، فقالوا: الله ورسوله أعلم، قال: (هذا العنان، هذه روايا الأرض، يَسوقه الله إلى قوم لا يشكرونه ولا يدعونه.. إلى آخره).

اضافة تعليق