احترم من يكرهك.. فهو الوحيد الذي يظن أنك أفضل منه

عمر نبيل الأحد، 05 يناير 2020 09:38 ص
احترم من يكرهك فهو الوحيد الذي يظن أنك أفضل منه


«أعلم أن هذا الشخص يكرهني، ولا أعلم سببًا لهذا الكره، لذلك لا أحترمه أبدًا».. الحقيقة أن هذا الرأي لابد أن يكون عكسه تمامًا هو المطلوب، لأنه إذا كرهك أحدهم فإنما كرهك لتفوقك في مجال ما، ولم يكرهك لأنك أقل منه بالتأكيد، فكما يقول المثل الشعبي: «العين تكره الأفضل منها».

لو كنت فاشلاً، لن يكون معك أي سبب مقنع ليكرهك أحدهم، ولكن بما أنك تفوقت في مجال ما، وكنت الأفضل، لذلك كرهك، وعليه إن قابلته بالكره، كنت مثله، تكرهه لأنك تراه أفضل منك، لكن على العكس، احترمه، لأنك ستكون موقنًا تمامًا من أنه يكرهك لأنك تمثل له عقدة ما، لأنك تفوقت عليه في أمر ما.

اظهار أخبار متعلقة


فهذا الذي يكرهك، لاشك يحمل بين جنبيه، قلبا ليس سليمًا، وهذه ليست من صفات المسلمين على الإطلاق،
فهذا الذي يكرهك، لاشك يحمل بين جنبيه، قلبا ليس سليمًا، وهذه ليست من صفات المسلمين على الإطلاق،
فالمسلم لا يكون إلا سليم الصدر، طيب النفس، طاهر القلب، لا يحمل في قلبه على إخوانه سوءًا ولا ضغينة، بل يحبهم ويودهم، ويحب الخير لهم، مهما كان أحدهم يحمل له كل الضغينة، أو يكرهه، فما أحوجنا إلى صدور سليمة، وقلوب مطمئنة بالله عز وجل.

فالقلوب هي منبع المشاعر، ومصدر العواطف، ومحرك الأخلاق، وموجه التصرفات، فإذا صلحت صلحت كل الأعمال والأخلاق، وإذا فسدت فسدت كل الأعمال والأخلاق.

جاء في الصحيحين عن النعمان بن بشير رضي الله عنه أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «ألا وإن في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب».

وفي مسند الإمام أحمد عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه
«لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه
، ولا يدخل رجل الجنة لا يأمن جاره بوائقه»،

لذا عزيزي المسلم كن كأهل الجنة، لا كره ولا حسد ولا بغض، وإنما حب في الله، مهما كانت الظروف، قال تعالى: «وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ » (الحجر:47).

وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أنه قال: «أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر، والذين على آثارهم كأحسن كوكب دري في السماء إضاءة، قلوبهم على قلب رجل واحد، لا تباغض بينهم ولا تحاسد، لكل امرئ زوجتان من الحور العين، يرى مخ سوقهن من وراء العظم واللحم».

اضافة تعليق