تعرف على قصة الصورة التي أشعلت مواقع التواصل

محمد جمال حليم السبت، 04 يناير 2020 09:00 م
الوفاء

فعل جميل أقبل عليه شاب جميل تربى تربية حسنة.
وسط زحمة الناس وهو يهنئونه بما حصل عليه من درجة علمية رفيعة.. قطع الصفوف وأقبل على أمه التي أتت معه لتشاركه التكريم .. أقبل عليها وقبّل رأسها وخلع روب التكريم وألبسها إياها وسط دهشة وسرور كل الحاضرين.
إن ما فعله الشاب ليدل على أنه تخرج من بيئة نظيفة وقد أحسنت أمه تربيته؛ ففي الوقت الذي ينشغل الإنسان فيه بنفسه والترحيب بضيوفه أقبل على من كانت سببا في نجاحه، على من دعمته ومنحته قلبها وعطفها وشملته بدعائها..

اظهار أخبار متعلقة

إنه يوم الوفاء.. يوم التكريم .. ولقد رآها هذا الابن البار أنها هي من تستحق الكريم، لا هو..
الوفاء خلق عظيم لا يعرفه إلا صاحب قلب سليم خال من الأحقاد

طافت الصورة التي التقطها له بعض زملائه مواقع التواصل الاجتماعي وقد تفاعل معها المدونون والمغردون التي كانت تعليقاتهم بالدعاء له بالبركة والنجاح.

اظهار أخبار متعلقة


حازت الصورة إعجاب الآلاف وتم مشاركتها على نطالق واسع كونها كانت صادقة ومعبرة في الوقت نفس عن معنى الوفاء ورد الجميل..

اضافة تعليق