تلوث الهواء خطر على العظام.. وهذه أبرز المأكولات للوقاية من الهشاشة

عاصم إسماعيل ووكالات السبت، 04 يناير 2020 10:56 ص
تلوث الهواء خطر على صحة العظام




الهواء الملوث خطر على صحة الإنسان عمومًا، لكن الجديد هو ما كشفته دراسة حديثة من أن التعرض للهواء الملوث بالجسيمات الدقيقة المحمولة جوًا، يؤثر بالسلب على صحة العظام.

وأوضح الباحثون أن آثار تلوث الهواء على الصحة موثقة جيدًا، خاصة علاقته بخطر الإصابة بسرطان الرئة، والسكتة الدماغية، وأمراض الجهاز التنفسي، لكن تأثيره على صحة العظام لا يزال يحتاج إلى مزيد من البحث.

وراقبت الدراسة التي أجرها باحثون بمعهد برشلونة للصحة العالمية، أكثر من 3700 شخص يقطنون في 28 قرية خارج مدينة حيدر أباد جنوب الهند.
واستخدم الباحثون نموذجًا تم تطويره محليًا لتقدير التعرض لتلوث الهواء في محل الإقامة بالجسيمات الدقيقة المحمولة جوًا التي يبلغ قطرها 2.5 ميكرومتر أو أقل، إضافة إلى التلوث بالكربون الأسود.

اظهار أخبار متعلقة



وربط الباحثون هذه المعلومات بصحة عظام المشاركين التي تم تقييمها باستخدام نوع خاص من الأشعة التي تقيس كثافة العظام، تسمى قياس امتصاص الأشعة السينية المزدوج الطاقة، وقياس كتلة العظام في العمود الفقري والورك.

وأظهرت النتائج أن التعرض لتلوث الهواء المحيط، خاصة الجسيمات الدقيقة، يرتبط بانخفاض مستويات كتلة العظام، ويزيد من ترققها، وهو مرض تقل فيه كثافة ونوعية العظام.

وقال الدكتور أوتافيو رانزاني، قائد فريق البحث: "نتائج هذه الدراسة تساهم في زيادة المعرفة، خاصة في ظل عدم وجود دراسات حاسمة حول تأثير تلوث الهواء على صحة العظام".

وأضاف: "استنشاق الجسيمات الدقيقة الملوثة يمكن أن يؤدي إلى فقدان كتلة العظام من خلال الإجهاد التأكسدي والالتهابات الناجمة عن تلوث الهواء"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" عن نتائج الدراسة التي عرضت في العدد الأخير من دورية (JAMA Network Open) العلمية.

وتنبعث الجسيمات الدقيقة المحمولة جوًا في الأغلب من مصادر حرق الوقود الأحفوري، بما في ذلك البنزين والديزل وأنواع الوقود الصلب الأخرى، مثل الفحم والنفط والكتلة الحيوية، وكذلك الأنشطة الصناعية الأخرى، مثل البناء والتعدين وتصنيع مواد البناء مثل الأسمنت والسيراميك والطوب، إضافة إلى عوادم السيارات، والطهي بالخشب والتدخين، ويمكن استنشاقها فتستقر في الرئة وتنتقل إلى مجرى الدم.

وتعتبر الجسيمات الدقيقة المحمولة جوا، التي يبلغ قطرها 10 ميكرومترات، والتي يقل قطرها عن 2.5 ميكرومتر، خطرًا رئيسيًا يصيب بأمراض خطيرة، مثل أمراض القلب والرئة والسرطان ومشاكل الجهاز التنفسي.

وبحسب تقرير صدر عن البنك الدولي في 2016، يتسبب تلوث الهواء في وفاة شخص من بين كل 10 أشخاص حول العالم، ما يجعله رابع أكبر عامل خطر دوليا، واﻷكبر في الدول الفقيرة، حيث يتسبب في 93 بالمائة من الوفيات أو اﻷمراض غير المميتة.

 

مأكولات تقي من هشاشة العظام


من جهة أخرى، ومع معاناة الكثير من كبار السن من هشاشة السن، كشفت مجلة "ميس كيرا" عن قائمة بأهم الأغذية التي تتضمن مصادر أساسية للكالسيوم وعناصر أخرى ضرورية للعظام، علاوة على البيض ومختلف منتجات الألبان.

سمك السردين

يحتوي السردين والسلمون على فوائد لا تعد ولا تحصى، أبرزها ثرائهما بفيتامين د والكالسيوم المهم لصحة وقوة العظام، بالإضافة إلى أحماض أوميجا 3 الدهنية، ما يعزز صحة القلب.

فول الصويا

يعد فول الصويا من المصادر الغنية للبروتين والكالسيوم، وإذا كنت لا تستهلك ما يكفي من منتجات الألبان، فيمكنك الاعتماد على فول الصويا وإضافته لنظامك الغذائي للحصول على ما يكفي من الكالسيوم.

العسل الأسود

يُعرف أيضا باسم دبس السكر، وبالإضافة إلى استخدامه كبديل للسكر والمحليات الاصطناعية في الكعك وغيره من حلويات، يتميز العسل بثرائه بالكالسيوم جنبا إلى جنب مع الحديد والماغنيسيوم والعديد من الفيتامينات أيضا.


اللوز والكاجو

للمكسرات بمختلف أنواعها فوائد صحية عديدة، وفيما يتعلق باللوز، فحفنة منه تحتوي على 75 ملغ من الكالسيوم والبوتاسيوم والبروتين، كما يحتوي الكاجو على نسبة عالية من فيتامين K الهام للعظام جنبا إلى جنب مع الكالسيوم والماغنيسيوم.

الخوخ أو البرقوق المجفف

يتميز الخوخ أوالبرقوق المجفف بأنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين K، الذي يساعد في الحماية من الهشاشة عامة، وخاصة لدى السيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

 

البطاطا الحلوة

بالإضافة إلى نكهتها اللذيذة، تتميز البطاطا الحلوة بفوائدها الصحية، وخاصة ثراءها بالكالسيوم الذي يساعد في تحييد بعض الأحماض التي تسهم في استنزاف صحة العظام.

عيش الغراب

يعد عيش الغراب وخاصة المعرض لأشعة الشمس الطبيعية أو الأشعة فوق البنفسجية، غنيا بمستويات هائلة من فيتامين د المهم لتقوية وتعزيز صحة العظام.

عصير الطماطم

يعد هذا العصير مصدرًا غنيًا بفيتامينات سي و A و K، كما يحتوي على الماغنيسيوم والكالسيوم، ما يجعل كوبا واحدا من عصير الطماطم بمثابة جرعة دسمة وصحية لعظامك.

اضافة تعليق