كيف أتخلص من كراهيتي للرجال بسبب تحرش قريبي بي وأنا طفلة؟

ناهد إمام الخميس، 02 يناير 2020 09:30 م
كيف أتخلص من كراهيتي للرجال بسبب تحرش قريبي بي وأنا طفلة؟


تحرش بي أحد أقربائي وأنا في سن التاسعة ولم أكن أفهم وقتها شيء عن التحرش والموضوعات الجنسية، بعدها حدث لي في كثير من الاوقات انعزال، وبكاء شديد،  وكوابيس، وكان قريبي هذا يتعامل معنا وكأن شيئًا لم يكن، وأنا أيضًا، ومشاعرى ناحيته غريبة، فأنا لا أحبه ولا أكرهه، لكننى غاضبة وغير مسامحة له.
الآن أنا عمري 29 سنة ولا أريد الزواج، وأخاف من الرجال، وأتعامل معهم بعنف وغضب وقرف، ولا أريد أن يقترب أحد من جسدي، ماذا أفعل؟


شيماء – مصر

 

الرد:

مرحبًا بك عزيزتي شيماء، أقدر ما حدث لك من صدمة، وأنت صغيرة السن لا تدركين شيئًا، ولا تجدين من يدعمك فتحكين له ما حدث، فتبدأ رحلة التعافي من آثار التحرش مبكرًا.
من الطبيعي أن تحدث لك هذه الارتباكات في المعاني ما بين التحرش كفعل مؤذي، وسلوك منحرف، وبين علاقة زوجية شرعها الله بها المودة والرحمة وجزء منها هو العلاقة الجنسية، وهذه الارتباك تعمق بسبب الوقت الطويل ما بين الواقعة وسنك الآن وعدم بحثك عن علاج وتعافي نفسي من الأمر طيلة هذه المدة.
كل ما عندك من آثار تعمقت بسبب ذلك، ولكن هذا لا يعني أنك لن تستطيعين التخلص من ذلك كله، ولكن المساعدة لابد أن تكون طبية متخصصة، فالمعالج وأرجو أن تختاري طبيبة نفسية نظرًا لحساسية ما تعرضت له، سيكون لديها أدوات، وأساليب وتكنيكات خاصة، للتخلصي من مشاعر الذنب، والخزي التي بدو أنها مسيطرة عليك، وكيف تغيرين نظرتك لجسدك، وتقيمين معه علاقة صحية، عندها فقط سيتغير كل شيء، وستحبين وتتزوجين، وستصبحين قادرة ايضا على الاختيار الصحي والسليم للشريك، لأن نظرتك التى شوهها ذلك المتحرش للرجل ستنصلح، ويتم استعدالها، والغضب الذي بداخلك تجاه الرجال ستتعافين منه ولكن بطريقة علمية، نفسية، واستعينى بالله ولا تعجزي.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق