عمرو خالد:

عش بهذه الكلمة في الحياة وسترى كيف يغير الله حالك

الخميس، 02 يناير 2020 07:20 م

كشف الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد أنه عندما يتوجه الإنسان إلى الله تعالى فهو وحده القادر على أن يبدل حاله من إلى حال، من الحزن إلى الفرح، ومن الهزيمة إلى النصر، ومن المرض إلى الصحة، ومن الفقر إلى الغنى، وهي أمور لا يستطيع الإنسان أن يقوم بها إلا بالاستعانة بالله "فلا قوة لنا من تحول حالنا من حال إلى حال إلا بالله فهو القادر على كل شيء".
وأضاف الدكتور عمرو خالد، في حلقه من برنامجه "فاذكروني"، أن هذا التسليم لله يمنحك عقلية مرنه إيجابية.. إذ أن التسليم لله: بلا حول ولا قوة إلا بالله.. ليس دينًا وحسب.. بل دينًا ودنيا.. التسليم ليس ضد الطموح ولا هو عجز أو قهر بل هو إيجابية ومرونة وإبداع وحكمة".
واعتبر خالد أن "لا حول ولا قوة إلا بالله.. ليست تواكلاً أو سلبية.. لأنك موقن إن الله الذي يملك الكون قادر أن يوسع عليك حلول وحلول بديلة بكرمه وقدرته.. فيفتح عقلك للبحث عن الحلول البديلة لمشكلتك في ملك الله".
وقال إن "الذهاب إلى الله هو العبودية الحقة "أمن يجيب المضطر إذا دعاه"، لأن المضطر تحقق فيه صفات العبد الذليل العاجز الضعيف"، مستدركًا: "عندما تكون في ورطة وكل الأبواب مغلقة وتذهب إليه بعجزك يقول لك: لبيك عبدي لبيك عبدي يقول الله: "أمن هو قائم على كل نفس بما كسبت".
وزاد "خالد" قائلاً: عندما تحيط بك صعوبة الأقدار والمصائب، وأنت مظلوم، وتزايدت عليك الهموم والمخاوف والأوجاع، وزادت عليك تعقيدات الحياة ولا تستطيع أن تتخذ قرارًا فيما يتعلق بالبيت أو العمل أو الزواج، فليس أمامك إلا أن تتوجه إلى الله وتقول: لا حول ولا قوة إلا بالله".

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق