الفرق بين التقويم القبطي والتقويم الميلادي

محمد جمال حليم الأربعاء، 01 يناير 2020 08:02 م
التقويم  القبطي والميلادي

التقويم الميلادي يختلف تماما عن التقويم القبطي وإن كان البعض لا يعرف الفرق بينهما، فالتقويم الميلادي هو التقويم المدني وله عدة أسماء التقويم الغريغوري والغربي والمسيحي وهو الكثر تداولا في العالم.
سبب التسمية التقويم الميلادي
تعود تسمية التقوي الميلادي بهذا الاسم لارتباطه ببداية ميلاد يسوع، كما يعتقد واضعه وهو الراهب الأرمني دنيسيوس الصغير.

هناك فرق بين التقويم القبطي والتقويم الميلادي حتى في أعداد شهور السنة في كلٍ

أما تسميته بالتقويم الغريغوري فنسبة للبابا غريغوريوس الثالث عشر بابا روما  والذي قام بتعديل نظام الكبس في التقويم اليولياني ليصبح على النظام المتعارف عليه حاليًا، وقد سمي بالتقويم المسيحي لارتباطه بميلاد المسيح كما يعتقد النصارى إلى اليوم.
عدد أيام التقويم الميلادي:
عدد أيام السنة في التقويم الميلادي هي 365 يومًا بالنسبة للسنة البسيطة، أما في السنة الكبيسة فهي 366 في السنة الكبيسة.
أسماء شهور السنة في التقويم الميلادي:
تتكون السنة في التقويم الميلادي من12 شهرًا، هي على الترتيب:
يناير- فبراير – مارس – أبريل – مايو – يونيو- يوليو (يوليه)- أغسطس- سبتمبر- أكتوبر- نوفمبر – ديسمبر.
معاني أسماء الشهور في التقويم الميلادي:
أسماء الشهور في التقويم الميلادي 12 شهرا، ولهذه الشهور معاني، فيناير نسبة للإله (يانوس) حارس أبواب السماء وهو إله الحرب والسلم عند الرومانيين قديمًا، أما فبراير فهي كلمة مشتقة من (فبروار ) وتعني التطهر إذ كان يعتقد الرومان في هذا التوقيت بضرورة التطهر من الذنوب، ومارس وهو اسم لآلهة الحرب عند الرومان، بينما، أبريل نسب إلى معبودة كانت تسمى أبريل تتولى فتح الأزهار وتفتح أبواب السماء لتضيء، حسب اعتقاد الرومان .

اظهار أخبار متعلقة

وعن سبب تسمية شهر مايو أنه  نسبة إلى معبودة كانت تسمى مايا وهي ابنة الإله أطلس، ويونيو نسب  للإله جونو ، ويوليو نسبة إلى يوليوس القيصر ، بينما أغسطس نسب إلى أغسطس قيصر، أما سبتمبر فهي يونانية تعني السابع، وأكتوبر
كلمة رومية تعني الثامن، ونوفمبر كلمة رومية تعني التاسع، وديسمبر هو آخر الشهور في التقويم الميلادي المسيحي وسمي بهذا الاسم لأنه كلمة لاتينية القديمة عشرة.

اظهار أخبار متعلقة

التقويم القبطي
 والتقويم القبطي أو ما يسمى بتقويم الشهداء من أفضل أنواع التقويم، وهو تقويم شمسي وضعه قدماء المصريين، وعدد شهوره في السنة 13 شهرًا.
 ويعتبر التقويم القبطي ادق تقويم من حيث ظروف المناخ والزراعة وكان يعتمد عليه المزارع المصري في مواسم الزراعة وإنتاج المحاصيل.
سبب تسمية التقويم القبطي:
 ترجع سمية التقويم القبطي بهذا الاسم لارتباطه بالمصريين، لأن معنى قبطي أي مصري ولا علاقة للكلمة بالمسيحية كما هو شائع.
ذوى المناصب الرفيعة من المسيحيين وحرمانهم من الحقوق المدنية، وحرمان العبيد من الحرية إن أصروا على الاعتراف بالمسيحية.
وبداية التقويم القبطي  هو بداية حكم الطاغية دقانيوس الذي كان يضهد المسحيين، وبغم هذا أطلقت الكنسية القبطية "المصرية" على التقويم، التقويم القبطي وذلك سنة 284م، ولما وقع كثير من الشهداء في عصر هذا الحكم الظالم سمي أيضا تقويم الشهداء.

اظهار أخبار متعلقة

أسماء ومعاني الشهور في التقويم القبطي:
التقويم القبطي به 13 شهرا على هذا الترتيب: توت وهو نسبة إلى الاله المصري توت إله الحكمة،  بابة وهو الاسم الأصلي للأقصر، هاتور نسبة إلى  هاتور إله العطاء والحب، وكيهك أو كياك كلمة مشتقة من التعبير كا-حر-كا أي قرين مع قرين، وتعني عيد اجتماع الأرواح، أما طوبة فهو أحد الأعياد، وأمشير  يرتبط بالإله مخير  إله لزوابع، وبرمهات نسب إلى عيد للملك أمنحتب،  وبرمودة نسب لإله الحصاد الفرعونى، وبشنس نسبة إلى إله القمر عند الفراعنة، وبؤونة نسبة إلى عيد عيد الوادي وأبيب هو عيد الإلهة، ومسره(مسرى) نسبة إلى مسو-رع أي ولادة رَع، أما النسى هو الشهر الأخير في التقويم القبطي فيعني الشهر الصغير.

اضافة تعليق