سها المأموم فهل يسجد للسهو أم يتم الصلاة مع الإمام ؟

علي الكومي الأربعاء، 01 يناير 2020 04:49 م
صلاة التراويح
ما الحكم الشرعي في سهو المأموم ؟

السؤال :أسهو خلف الإمام فى الصلاة هل أقوم بسجدتين سهو أم أختم الصلاة مع الإمام؟

الجواب :

 

لجنة الفتوى بمجمع البحوث الاسلامية أجابت علي هذا السؤال بالقول :سجود السهو واجب عند الحنفية والحنابلة في المعتمد عندهم, وعند المالكية والشافعية : أن سجود السهو سنة سواء كان قبليًا أم بعديًا, ، أما المأموم (المقتدي) إذا سها في صلاته، فلا يجب عليه سجود السهو.

سجود السهو سنة سواء كان قبليًا أم بعديًا,

اللجنة استندت لما قاله ابْنُ الْمُنْذِرِ فى كتابه الإجماع: أجمعوا على أن ليس على من سها خلف الإمام سجود . وَقَدْ رُوي عن الصلاة: " لَيْسَ عَلَى مَنْ خَلْفَ الإِمَامِ سَهْوٌ ، فَإِنْ سَهَا الإِمَامُ فَعَلَيْهِ وَعَلَى مَنْ خَلْفَهُ السَّهْوُ " ولأن المأموم تابع لإمامه ، فلزمه متابعته في السجود وتركه فإن حصل السهو من إمامه، وجب عليه أن يتابعه.

اظهار أخبار متعلقة

لجنة الفتوي استدركت قائلة : وإن كان مدركًا أو مسبوقًا في حالة الاقتداء، وإن لم يسجد الإمام سقط عن المأموم؛ لأن متابعته لازمة، لكن المسبوق يتابع في السجود دون السلام, وإذا ترك الإمام سجود السهو، لم يجب على المأموم أن يسجد، بل يندب.


اضافة تعليق