الحليب والمضاد الحيوي.. افصل بين تناولهما بساعتين

يارا نور الأربعاء، 01 يناير 2020 12:10 ص
موقف تعرض له الصديق والفاروق في قصة قدح اللبن


يحتار البعض عندما يتناول مضادًا حيويًا يصفه الطبيب بشأن توقيت تناوله للحليب بشكل لا يضر صحته، هل يتناوله قبل المضاد أم بعده أم معه، أم ماذا؟!


ويغلب على المرضى من يتناولون المضادات الحيوية ظنهم أن تناولهم كوبًا من الحليب هو أكثر الاجراءات أمانًا وبلا ضرر، لتقوية الجسم وتسريع الشفاء، ولكن الحقيقة عكس ذلك.


فبحسب الأطباء، تتعارض معظم المضادات الحيوية مع المعادن ذات التكافؤ الثنائي والثلاثي مثل: الحديد، الألمنيوم، والكالسيوم الموجودة في الحليب ومشتقاته أو في بعض المكملات، وتشكل مركبات معقدة يصعب امتصاصها عبر جدار المعدة أو الأمعاء ليتم طرحها من الجسم، لذا فأفضل طريقة للتعامل مع الأمر بدون أضرار جانبية، هي الفصل ساعتين على الأقل بين تناول الجرعة المضاد الحيوي وكوب الحليب.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق