وفاة حبيبها أصابها بصدمة نفسية لا تستطيع تجاوزها

منى الدسوقي الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 10:47 ص
وفاة حبيبها أصابها بصدمة نفسية



أحببت زميلي في الجامعة، الذي كان يكبرني بعامين، واتفقنا أن يتقدم لي بعدما ينهي فترة الخدمة العسكرية، لكني فقدته منذ شهرين في حادث أليم، ومن وقتها وأنا حزينة موجوعة القلب لا آكل، ولا أشرب، صامتة لا أتكلم ولا أشارك أهلي في تجمعاتهم، طبعًا هم لا يعرفون بالأمر، لأنه لم يكن فاتحهم في الموضوع، عزلت نفسي عن الناس وقلبي يتمزق وأنا أرى أمي وأختي، وهما يحاولان أن يفهما ما أمر به، والسبب في هذه الحالة، بحاجة إلى طبيب نفسي يشاركني ألمي ويساعدني على تجاوز أحزاني، وحتى لا أدمر نفسي وعلاقتي بأهلي؟

(م. س)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

من الأفضل لك أن تتجنبي الصمت والعزلة، خاصة في أشد أوقات حزنك وألمك،  تجنبي الصمت عندما تشعرين بالحزن الشديد، تجنبي العزلة والصمت عندما تكونين غير قادرة على الخروج ومواجهة أحزانك، استعيني بصديقة أو أخت وشاركيها حزنك، تخلصي من مشاعرك على ورق، المهم ألا تصمتي وتكتمي حزنك.

اظهار أخبار متعلقة


يجب عدم السكوت على التغيرات النفسية السيئة التي تمرين بها، لا تصمتي عندما تشعرين بمثل هذه التغيرات، العزلة ليست بحل حتى تتغلبي على ضغطك النفسي، أو فقدان الشغف نحو ما تحبين، أو تجاه أية أفكار ووساوس، أو فكرة انتحارية لا قدر الله.

من المهم الاعتناء بالنفس والصحة، فهناك من يحبونك جدًا ويفرحون لنجاحك ويسعدون لسعادتك؛ أولهم أهلك وأخوتك، فحياتنا ليست ملكًا لنا، فقط فعليك أن تعتني بصحتك جيدًا لأجل نفسك ومن يحبونك، فلا تضغطي على نفسك وتدمري صحتك النفسية لأنها لا تقدر بثمن.

اضافة تعليق