أخبار

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

دعاء في جوف الليل: اللهم فرّج همّي بجودك وعطائك وأزل كربتي بسلطنتك واقتدارك

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

كيف يمكن أن ‫تعالج القلق في حياتك؟.. عمرو خالد يجيب

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

هكذا نستطيع تحصين الأسرة المسلمة من مخاطر عصر المعلومات..دور محوري للأباء والأمهات في مواجهة تداعياته

تعرّف علي معني اسم الله القابض الباسط.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "الهداية منحة ربانية يقذفها الله في قلب من يشاء من عباده"

تخشى ألا يقبلك؟.. لو لم يحبك لما دلك إلى طريق التوبة

بقلم | fathy | الاحد 29 ديسمبر 2019 - 12:50 م
Advertisements
عزيزي المسلم، هل تخطيء؟.. جميعنا يخطئ.. تخشى عدم قبول التوبة؟.. كيف ذلك، وهو الله الذي من أسمائه العليا، الغفور الرحيم، أي كثير الغفران والرحمة.. هل أخطأت؟.. اذهب وتوضأ وقف بين يديه، واسأله النجاة والتوبة، ولا تتردد.

مهما كانت معصيتك فباب مغفرته أكبر، ومهما كان ذنبك، فرحمته أوسع، فلو كان الله عز وجل يدخلنا جنته بعدله، ربما ما نالها مخلوق، لكنه يعاملنا برحمته، لذلك نخطئ ونعود، فيتقبلنا في عباده التائبين، ونعود ونخطئ، ويتقبلنا ثانية، لا تتعجب، فهو الله، وهذه رحماته.

اظهار أخبار متعلقة


يقول المولى سبحانه و تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» (الزمر: 53 ).
يقول المولى سبحانه و تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» (الزمر: 53 ).

ويقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «ما من رجل يذنب ذنبا فيتوضأ فيحسن الوضوء ثم يصلي ركعتين ويستغفر الله عز وجل إلا غفر له».

الأمر ليس صعبًا، فقط تتوضأ وتقف بين يدي الله عز وجل، ذلك أن كون الشخص كلما وقع في الذنب تاب منه يدل على حبه لله وخشيته منه ورغبته في التوبة، وكراهته للذنب والمعصية لأنه يكره المداومة على فعلها.

وفي ذلك يقول الله تعالى متحدثًا عن صفات المتقين: « وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ » ( آل عمران : 135 ).

بل إن تكرار التوبة دليل على أن قلبك ينبض بالخشية من الله عز وجل، وأن الله يحبك لأنه يدلك على التوبة، ولو كان لا يريدك ما كان دلك عليها.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : «إن عبدًا أصاب ذنبًا وربما قال: أذنب ذنبًا فقال: رب أذنبت وربما قال: أصبت فاغفر لي، فقال ربه: علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي، ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا أو أذنب ذنبًا فقال رب: أذنبت أو أصبت آخر فاغفره ، فقال : علم عبدي أن له ربًا يغفر الذنب ويأخذ به ، غفرت لعبدي ثم مكث ما شاء الله ثم أذنب ذنبا وربما قال : أصبت ذنبًا قال : قال: رب أصبت أو قال: أذنبت آخر فاغفره لي، فقال : علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به ، غفرت لعبدي ثلاثًا فليعمل ما شاء».

موضوعات ذات صلة