رحلة كفاح يومية.. الجد يصطحب حفيده "الكفيف" إلى الكلية: "نفسي حد يذاكر له"

عاصم إسماعيل الأحد، 29 ديسمبر 2019 10:17 ص
81565866_1091833621159753_259266263463755776_n


حظيت صورة يظهر فيها رجل مسن وهو يصطحب حفيده الكفيف الذي يدرس بجامعة الأزهر إلى الجامعة يوميًا بتفاعل واسع بين رواد وسائل التواصل الاجتماعي في مصر.

فعلى الرغم من كهولة الجد، إلا أنه يحرص يوميًا على أن يصطحب حفيده الذي تولى تربيته بعد انفصال والدته عن والده، حتى يكمل مسيرة التعليم الجامعية.

ويتكلف الجد أحمد محمد بدوي (80 عامًا) في رحلته اليومية لتوصيل حفيده "ياسر" من منطقة العمرانية بالجيزة إلى جامعة الأزهر بالدراسة 200 جنيه.

ويقول إنه تولى تربية حفيده منذ أن كان عمره 3 شهور، بعد انفصال والده عن والدته، ويعيش الآن مع والدته عنده في المنزل.


وتابع: "رغم مرضى بالقلب وإجرائي عملية قلب مفتوح، وإصابتي بانسداد في الشرايين تعوق وصول الدم إلى المخ، قررت ألا أترك ظروف حفيدي الاستثنائية لتقف حاجزًا أمام حلمه بالالتحاق بإحدى كليات الأزهر، وفضلت أن أتحمل مشقة توصيله يوميًا مقابل دعوة منه، ويوميًا أقول له (ابقى افتكرنى بالخير وأدعيلي يا ياسر)، ليجيبنى: (بعد الشر عليك يا جدى)".

وأشار إلى أنه يعمل على مساعدة حفيده في المذاكرة: "بقعد من بعد العشاء أذاكر له وبساعده في حفظ القرآن لأني أنا حافظ قرآن".

غير أنه يواجه صعوبة في مذاكرة المقررات الدراسية الأخرى، "مش بطلب غير إن حد يساعده في الكتابة بالامتحان وحد ييجي يذاكر له".

اضافة تعليق