بلغت الـ30 وكلما أحببت فتاة لا تحبني وأنا شكلي ليس جذابًا فأصبحت يائسًا.. ماذا أفعل؟

ناهد إمام الأربعاء، 25 ديسمبر 2019 08:40 م
بلغت الـ30 وكلما أحببت فتاة لا تحبني وأنا شكلي ليس جذابًا  فأصبحت يائسًا.. ماذا أفعل؟


أنا شاب في الثلاثين من عمري، ومشكلتي أنني كلما أحببت فتاة بنية الزواج، لم تحبني، وأنا شكلي ليس جذابًا مثل بعض الشباب، وبنية جسمي تبدو ضعيفة، ولست ميسورًا، لكنني ممتليء بالمشاعر، وأصبحت يائس، متعب، وأغار كلما وجدت أحد الشباب يحب ويتزوج، بينما أنا لا ، ماذا أفعل؟
محمد – مصر

الرد:
مرحبًا بك عزيزي محمد..
قاسية هي مشاعر "الرفض"، وهو ما تعانيه، وأقدر ذلك، وأتفهمه، ولكنك لابد أن تنتبه إلى هذه المشاعر تخص أصحابها، فأنت في ذاتك لست مرفوضًا وإن تكرر ذلك من عدد من الفتيات، بل هذا الرفض يخصهن ولا يمس قدرك، وشخصيتك، وشكلك، فهن يردن مواصفات ما، وهي لا تتواجد بك وهذا لا يعيبك وليس ذنبك.


ما أراه أن الأمر يتعلق باختياراتك أنت غير الموفقة، وغير المناسبة، فأنت تنتقى وتحب فتيات لا يرونك، ولا يقدرونك، والمثل يا عزيزي،  وهو بالمناسبة مثل حقيقي وليس فولكلور" كل فولة ولها كيال".
هناك من تطلبك، وستقبلك، ولكنك حتى الآن ضللت طريقك إليها، لابد أن تدير مشاعرك، وتتحكم أنت فيها، ولا تندفع لحب فتاة لم تشعر أنها تبادلك ذلك.


لا تضيع أجمل ما فيك، وهو وكما ذكرت أنك "ممتليء بالمشاعر"، فأنت من الندرة في هذا الزمان، ولك أن تعتز بذلك، وسيؤهلك هذا الذي منحك الله إياه أن تصبح زوجًا رومانسيًا وأبًا حنونًا، وستنجح بذلك في كل أدوارك الحياتية المصيرية.


والآن، انظر لنفسك من جديد، أدر مشاعرك، وتحكم بها، وانطلق للبحث عن فتاتك في محيط مناسب لك، ولا تخبط خبط عشواء فتنجرح كل لحظة وتنطفيء، وتيأس، وتؤذي نفسك.


الآن، انطلق واعتن بنفسك، بطعامك، تغذيتك، هندامك، رياضتك، ثقافتك، تطويرك لذاتك، علاقتك بربك، قوي نفسك قدر استطاعتك، واهتم بعملك وزود دخلك، وتوكل على الله، فالزواج رزق يا عزيزي، ورزقك عند من لا تنفذ خزائنه محفوظ، فقط، خذ بالأسباب بشكل صحيح، ولا تترك الدعاء والاستخارة، واستعن بالله ولا تعجز.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق