كيف أتعامل مع ابنى المراهق المدخن ؟

ناهد إمام الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019 12:10 ص
كيف أتعامل مع ابنى المراهق المدخن ؟


يعتبر "الوالد" من أهم المؤثرات في حياة المراهق كقدوة، فمهما حدثت ابنك عن أضرار التدخين وأنت مدخن فإنه سيتبع فعلك لا قولك.


لذا اجتهد في الإقلاع عن التدخين إن كنت مدخنًا لصحتك، ومصلحة ابنك، الذي سيصبح نسخة منك لا محالة، فالمراهق المدخن يتحول إلى بالغ مدخن، ويصبح الأمر أصعب وأصعب.


بعدها يمكنك فعل التالي:
- خذ الأمر بجدية، وأظهر له استياءك من كونك مدخنًا فيما سبق وأنك لن ترضى له أن يكابد هذه المشاعر والأضرار.


- اعلم أن أوامرك، تهديدك، انذاراتك، معه لكي يقلع عن التدخين لن تكون مجدية، صاحبه وحاوره واصبر.


- تناقض معه كصديق، تحدث معه عن دوافعه للتدخين مثلًا، فالأسباب تختلف عند المراهقين، بعضهم يقلد أقرانه، وبعضهم يعتقد أن هذا من علامات الرجولة، والبعض يعتقد أن يخفف قلقله وتوتره، إلخ.


وسيساعدك معرفة السبب عن البحث عن طريقة مناسبة لإقناعه بالتوقف.
لا تلقي عليه محاضرات بشأن مخاطر التدخيين كالاصابة بالسرطان والأزمات القلبية والسكتة الدماغية، فهي نتائج حقيقية، ولكنها لا تخطر ببال ابنك.
وبدلاً من ذلك، اسأله عما يعتبره هو جوانب سلبية للتدخين، وبمجرد أن يخبرك بما عنده، قم بسرد قائمة بالسلبيات التي تراها في التدخين، مثلاً:
- التدخين يترك رائحة فم كريهة.
- التدخين يجعل رائحة الملابس والشعر كريهة.
- التدخين يؤدي إلى اصفرار الأسنان والأظافر.
- التدخين يسبب التجاعيد.
- التدخين يسبب السعال الجاف.
- التدخين يدمر الطاقة التي تحتاج إليها في ممارسة الألعاب الرياضية وغيرها من الأنشطة.
- التدخين مكلف أيضًا، واطلب منه أن يحسب تكلفة التدخين الأسبوعية، والشهرية أو السنوية. ويمكنك المقارنة بين تكلفة التدخين وبين تكلفة الأجهزة الإلكترونية أو الملابس أو أي أغراض ضرورية أخرى له.

اظهار أخبار متعلقة

                                   
- ساعده بشدة لأن المراهقين يدمنون النيكوتين بسرعة مدهشة،
لذا شجعه على أن يكتب أسباب رغبته في الإقلاع عن التدخين، فهذه القائمة قد تساعده ليظل متحمسًا حتى لو عاودته الرغبة إلى التدخين مرة أخرى.

- تجنب وضع تاريخ الإقلاع خلال فترة زمنية يشعر فيها المراهق بالضغط النفسي، مثل الامتحانات النهائية.


- ابحث عن أصدقائه  الذين يدعمون عدم تدخينه، وشجعه على قضاء وقت معهم، وشجعه على  الانخراط في أنشطة جديدة، فالتعرف على أصدقاء جدد لا يدخنون قد يجعل من الأسهل تجنب الأصدقاء الذين ليسوا على استعداد للتوقف عن التدخين.

-  ساعده على ألا يستسلم لضغط رفاقه المدخنين، وشجعه على أن يتدرب على رفض التدخين قائلاً: لا، شكرًا، أنا لا أدخن.


- حمسه، وذكره أن صموده لفترة طويلة بدون تدخين هو نجاح كبير، وسيتعود على عدم وجود النيكوتين والتدخين في حياته، وكن عمليًا، اقترح عليه أخذ نفس عميق عدة مرات، ووفر له العلكة الخالية من السكر، أو عيدان القرفة، علكة النيكيوتين، أو أو اللصقات أو أجهزة الاستنشاق أو بخاخات الأنف، أو  المسواك أو ماصات الشرب لمساعدته على أن يظل فمه مشغولاً.

- لا تتردد في التواصل مع اختصاصي في الإقلاع عن التدخين، فيمكن للمختص أن يعطي ابنك الأدوات والدعم الذي يحتاجه للتوقف عن التدخين.


- احرص على تهنئته إذا نجح في الإقلاع تمامًا عن التدخين، وفرحتك بتقدمه وانتصار ارادته.


- لا تتوقف أبدًا عن دعم ابنك، وإن خذلك، وفوجئت بعودته للتدخين.

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة



                       


اضافة تعليق