"تويتر" يشتعل تضامنًا مع مسلمي الإيجور في الصين

خالد أبو سيف الإثنين، 23 ديسمبر 2019 01:10 ص
مسلمو الإيجور
مسلمو الإيجور يتعرضون للتضييق في ممارسة الشعائر الدينية من قبل السلطات الصينية

تصدر هاشتاج “‏‎”#China_is_terrorist ‎” “#中國殺死穆斯林” ‎”#중국무슬림살해 بمعنى «الصين تقتل المسلمين» قائمة الأكثر تداولًا على موقع التغريدات القصيرة تويتر، في مصر، ردًا على الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيجور.


مستخدمو تويتر أعلنوا من خلال تغريداتهم تضامنهم التام مع مسلمي الإيجور في مواجهة اضطهاد الصين لهم كأقلية.


عدة تقارير كانت قد رصدت القمع الذي تمارسه الصين ضد قبائل الإيجور، منذ ضم الصين مناطق تعرف بتركستان الشرقية إلى أراضيها وأعادت تسميتها بـ «تشينجيانج» والتي تعني الحدود الصينية الجديدة، وكان أغلبية سكان هذه المنطقة من مسلمي الإيجور.


وتمارس الصين رقابة مشددة وتضييق كبير على مسلمي الإيجور، وتتنوع أشكال الاضطهاد والقمع التي تمارسها الصين في عدة ممارسات، إذ تفرض عليهم تحميل تطبيقات على هواتفهم من أجل التجسس الإجباري عليهم كما يتم منع الرجل من إطلاق لحاهم والنساء من ارتداء الحجاب، فضلًا عن تركيب أجهزة تتبع بشكل إجباري على سياراتهم، الأمر الذي دفع العديد منهم للهجرة خارج الصين ولكن تم تسليمهم من قبل بعض الدول التي هاجروا إليها.


وكانت منظمات حقوقية قد اتهمت الصين باحتجاز الملايين من مسلمي الإيجور في المعتقلات في إطار من السرية، كما اتهمتها منظمات حقوقية أخرى باستغلال الاتجاه العالمي للحد من الإرهاب في استهداف تلك الجماعات، الأمر الذي بررته الصين بأنها تواجه الحركات الانفصالية التي تقوم بها جماعات إرهابية لذلك تستهدف هؤلاء تحديدًا.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



وعبر رواد تويتر عن غضبهم من ممارسات الصين تجاه مسلمي الإيجور من خلال تغريداتهم، إذ طالب البعض بمقاطعة المنتجات الصينية ودعم تلك الأقليات.


اضافة تعليق