صلاة قيام الليل ..هذا وقت أدائها الأفضل .. مجمع البحوث يحدده

الجمعة، 20 ديسمبر 2019 05:30 م
قيام الليل
صلاة قيام الليل وهذه علاقتها بصلاة الوتر ..

 السؤال :هل يجوز القيام من النوم لتأدية صلاة قيام الليل بعد تأدية صلاه العشاء والسنة التي بعدها والوتر؟الجواب

 

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية قالت في معرض ردها علي هذا التساؤل قائلة : الأصل تأخير الوتر ليكون خاتمة لصلاة الليل لما جاء في الصحيحين أن الرسول صلي الله عليه وسلم قال "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا".

الرسول صلي الله عليه وسلم قال "اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا".

اللجنة تابعت قائلة : ورد جواز صلاة بالليل بعد أداء صلاة الوتر ، وذلك كما في حديث عائشة رضي الله عنها كما في مسند أحمد قالت " كان النبي يصلي ركعتين بعد الوتر وهو جالس" وهذا يدل على جواز صلاة الليل بعد الوتر ومن ثم : فيمكن القول بأن الأصل تأخير الوتر، مع جواز الصلاة بعده.
فتوي مجمع البحوث الإسلامية استندت إلي ما جاء في تحفة المحتاج" من استحباب الأ يتعمد  المسلم أداء صلاة بعده ،وأما حديث صلاة النبي بعد الوتر جالساً، ففعله لبيان الجواز ،والذي واظب عليه وأمر به جعل أخر صلاة الليل وترا وقال ابن حزم في المحلى " والوتر أخر الليل أفضل، ومن أوتر أوله فحسن، والصلاة بعد الوتر جائزة،ولا يعيد وتراً أخر

اظهار أخبار متعلقة

وفي هذا السياق كما أكدت لجنة الفتوي بمجمع البحوث قال النووي في المجموع " إذا أوتر ثم أراد أن يصلي نافلة أوغيرها في الليل جاز بلا كراهة ولايعيد الوتر ثم قال عن صلاته صلي الله عليه وسلم  ركعتين بعد الوتر: وهذا الحديث محمول على أنه صلي الركعتين بعد الوتر،بياناً لجواز الصلاة بعد الوتر.

اظهار أخبار متعلقة

فتوي المجمع شددت علي ضرورة أن يراعي المسلم حاله مصداقاً لما جاء في صحيح مسلم أن النبي صلي الله عليه وسلم قال " من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ، ومن طمع أن يقوم أخره فليوتر آخر الليل ، فإن صلاة آخر الليل مشهودة" ، وذلك أفضل

اضافة تعليق