بعد وفاة والده خاب في دراسته.. هل تدوم فترة الخذلان؟

منى الدسوقي الجمعة، 20 ديسمبر 2019 01:46 م
بعد وفاة والده خاب في دراسته



أنا من الأشخاص المجتهدين جدًا، أحب المذاكرة واستمتع بها لكن بعد وفاة والدي منذ شهر ونصف تقريبًا وأنا في حالة سيئة جدًا كرهت الدنيا وكرهت المذاكرة، وأرى أنه لا جدوى من شيء، وليس لدي هدف ولا حتى النجاح، ولكن كل ما أخشاه أن أصدم والدتي في وأخيب أملها وأسقط هذا العام، ماذا أفعل؟

(ع.و)

 تأكد يا عزيزي أن هذه الحالة لن تدوم معك طويلًا، لأنها طارئة كما أوضحت في استشارتك، حاول أن تشجع نفسك بنفسك، ضع هدفًا واضحًا وعد الخطة للوصول إليه، ذاكر واجتهد وحافظ على ممارسة الرياضة، وتناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من نشاطك الذهني وتركيزك.



خذ قسطًا كافيًا من النوم، وتناول الأغذية التي تساعدك على العمل مثل البروتينات

واحرص على استخدام ما يجذبك للمذاكرة بصورة أقوى، ونصيحة لا تهتم بالحالة التي تعيشها الآن وصمم على تخطيها.

وحتى يحالفك النجاح في حياتك العلمية والعملية راع هذه النصائح، ومنها:

-  احرص علىأن تكون واعيًا دائمًا وأبدًا

- اعمل وذاكر بجهد

- لا تتوقف أبدًا عن تطوير نفسك

- طور شغفك لتحسين نفسك

- درب عقلك

- تعلم باستمرار

- تعرف علي نفسك أولا، اعرف نقاط القوة لديك، ونقاط الضعف، ما يعجبك ومالا يعجبك، ما أنت جيد به وما أنت ليس بجيد به

- ثق في نفسك وفي أحلامك ولا تدع للاستسلام مكانًا بقلبك

- استمر حتى وإن لم يكن النجاح حليفك فلا محالة سيكون في يوم ما.

اظهار أخبار متعلقة




اضافة تعليق