قصة صورة.. تحكي رحلة كفاح لا ينتهي

محمد جمال حليم الجمعة، 20 ديسمبر 2019 07:00 م
كفاح الآباء

تستطيع الصورة خاصة إن كانت صادقة أن تصل للقلوب مثلها مثل الكلمات فكلاهما يحمل روح الواقع ويجسد المعاني على طريقته الخاصة.
تحكي هذه الصورة كم يعاني الآباء خاصة الفقراء من مشقة في توفير احتياجات أبنائهم، وأنهم يتحملون مشقة ويبذلون لو استطاعوا راحتهم بل أعضاءهم إن لزم الأمر ليعيش أبناؤهم سعداء.

للصورة تأثير بالغ في حياتنا كونها تجسد المعاني ويقرأها حتى من لا يجد القراءة

كثير من الأبناء لا يفكر في هذا الأمر، ويعتبرونه أمرًا طبيعيًا، ولا يعيرونه أدنى اهتمام مع أن ديننا الحنيف يؤكد ضرورة التذكير بفضل الآباء وبرهم ورد بعض أفاضلهم.
جسدت الصورة بتلقائيتها ومباشرتها أن الآباء يسعون لتلبية احتياجات الأبناء دون كلل، وكل همهم أن يظهر أبناؤهم في أحسن حال ولا يحتاجون لأحد بل ولا ينظر لهم أحد بانتقاص.

اظهار أخبار متعلقة

ومن جهة أخرى، حملت الصورة رسالة للجميع بأهميتها في التعبير عما قد تعجز عنه الكلمات.

اضافة تعليق