ماذا نفعل حتى لا نأكل البلاستيك يومياً؟

ميسون طارق الخميس، 19 ديسمبر 2019 06:54 م
ماذا نفعل حتى لا نأكل لبلاستيك يوميا؟


نعم ، نحن ونشرب البلاستيك يوميًا، بسبب التلوث بجزيئات المايكرو بلاستيكية، حيث عمد الإنسان منذ عشرات السنيين إلى إلقاء المنتجات البلاستيكية داخل الأجزاء العميقة من المحيطات كطريقة تقليدية للتخلص منها؛ إلا أن الأمر مع مرور الزمن تحول إلى كارثة بيئية تسببت في تلويث نظامنا البيئي.

اظهار أخبار متعلقة



تتحلل هذه المنتجات البلاستيكية إلى جزيئات مايكرو بلاستيكية لتجد طريقها إلى أجساد المخلوقات التي تعيش داخل البحار والمحيطات، ما نعني أننا نتناول البلاستيك من خلال التهامنا للأسماك، والمحار، حيث تحتوي القطعة الواحدة من بلح البحر على حوالي 90 قطعة من المايكروبلاستيك.
ولا يقف الأمر عند هذا الأمر، حيث تتسرب  جزيئات البلاستك إلى أجسادنا أيضًا عبر زجاجات المياه المعدنية المعلبة، التي تحتوي على الجزء الأكبر من جزيئات البلاستيك؛ حيث يحتوى اللتر الواحد من المياه ما بين 28 و241 قطعة من المايكرو بلاستيك والتي تُعد أرقاماً كارثية مقارنة باستهلاكنا اليومي للمياه.
ويزداد الأمر سوءً في حالة إعادة ملء هذه العبوات البلاستيكية بالماء من جديد ووضعها في الثلاجة، وحفظ الأطعمة في عبوات بلاستيكية رديئة.
وللمايكرو بلاستيك تأثيرات وخيمة صحيًا على  جسم الإنسان، فبحسب  أساتذة سموم البيئية، يؤدي تراكم هذه المركبات الغريبة داخل جسم الإنسان للإصابة بأمراض عديدة،  كالتهاب المعدة والقولون،  أو الزغللة،  والصداع، وفي حالة ضعف المناعة تتزايد احتمالية الاصابة بالسرطان،  والذي يصعب على الطبيب في أغلب الحالات الربط بينها وبين الجزيئات البلاستيكية.
ولوقاية أنفسنا من ذلك كله يمكن اتباع التالي:


- إزالة أمعاء الكائنات البحرية بشكل نهائي لتأكيد العلماء أن الكمية الأكبر من الجزيئات البلاستيكية تتراكم داخل أمعائها.
- التأكد من حفظ عبوات المياة المعدنية بعيدًا عن الشمس، والتأكد من صلاحيتها، وعدم استعمالها بعد استهلاك المياه بإعادة ملأها مرة أخرى.
- يفضل حفظ الأطعمة في عبوات غير بلاستيكية، والإبتعاد عن حفظها في العبوات المصنعة من البلاستيك الرديء إن استلزم الأمر.
- عدم وضع أي طعام ساخن في أكياس بلاستيكية.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق