لا تتعامل مع الله كما تتعامل مع البشر

ياسمين سالم الخميس، 19 ديسمبر 2019 02:04 م
لا تعامل الله كما تعامل البشر في حياتك




مررت بالكثير من المواقف والتجارب الصعبة خلال حياتي خاصة السنوات الثلاث الأخيرة، حتى أصبحت أخاف الناس وأخاف كل جديد، أصبحت روتينيًا مملاً خشية من الألم فقط، حياتي لم يعد لها طعم، حاولت أن أحسن علاقتي مع الله، لعل حياتي تتحسن، لكني أستحيي من طلب المغفرة أو المساعدة, خاصة وأنا مقصر أغلب حياتي معه؟

(ع. م)


 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

أغلبية المخاوف التي تشعر بها الآن ناجمة عن مرورك بمواقف كانت في الماضي لها تأثير سلبي عليك، فأصبحت أكثر حذرًا، وهي مخاوف وهمية لا وجود لها، عقلك يشعرك بذلك حتى لا تقع فيها مرًة أخرى، فلا داعي للقلق.

اظهار أخبار متعلقة


من الطبيعي عندما يخطئ الإنسان بحق إنسان آخر خطأ كبيرًا أن يخجل من مقابلته مره أخرى، لكن مهما أخطأت بحق الله اقترب منه، واطلب منه السماح، والمغفرة، خجلك من الله، واستحياؤك من أداء الصلاة، وطلب المغفرة منه اعتقاد خاطئ.

فلا تعامل الله كما تعامل البشر في حياتك اليومية. لا تتعامل مع الله بعقلك الإنساني، ولكن تعامل معه على أنه سيفعل لك المعجزات ما دمت تثق فيه وتسعى لكل خير.

اضافة تعليق