الوعي البيئي ضروري لحياة آمنة مستقرة

محمد جمال حليم الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 10:00 م
هذه المدن الأكثر خضرة وحفاظا على البيئة في العالم

معلوم أن للبيئة حقا علينا نحن بني الإنسان فهي بما تحمله لنا من عطاءات غير محدودة تمثل صورة من نعم الله علينا تحتاج من يشكر الله على هذه النعم بالمحافظة عليها واستثمارها بما يعود على الإنسان بالخير والرخاء.
من هنا كان لازما على من ينعم ببيئته أن يتولد لديه إحساس بالمسئولية لديها وهو ما يعرف بالوعي البيئي وذلك باكتساب سلوكيات إيجابية والبعد عن الممارسات الخاطئة في التعامل مع البيئة المحيطة بنا.

البيئة لها حق علينا ويلزم التعرف على قضاياها ومشكلاتها فهي بمثابة نعمة يلزم شكر المنعم عليها

ومسألة الوعي البيئي ليست أمرًا فطريًا جبل عليه الإنسان لكنها مكتسبة ويلزم فهمها؛ إذ إن أي ضعف فيها يسبب أخطارًا كارثية لا تعود على الفرد وحده بل تشمل المجموع.

اظهار أخبار متعلقة

وإذ أردنا أن ندرك خطورة تجاهل الحفاظ على البيئة وإهمال الوعي بقضاياها فإنه يمكن التمثيل بقطع الأشجار والبناء على الأراضي الزراعية  وحرق قش الأرز وغيرها من الظواهر المنتشرة التي تسبب خللاً في البيئة  من قلة الأكسجين وكثرة المواد الضارة واتساع ثقب الأوزون وغيرها من الأخطار الكارثية التي لا تفرق بين إنسان وإنسان.

اظهار أخبار متعلقة

هذا ويمكن بيان مفهوم الوعي البيئي بإدراك الفرد لمتطلبات البيئة وتنمية السلوكيات الصحيحة لديه تجاهها، ومحاولة معرفة المشكلات لابئية وأسبابها لتفاديها وتوريث ذلك المفهوم للغير على امتداد العصور والأيام.

اضافة تعليق