رسالة لكل أب وأم: لا تضغط على ابنك للالتحاق بكلية يرفض الدراسة بها

ياسمين سالم الإثنين، 16 ديسمبر 2019 03:48 م
رسالة لكل أب وأم



أنا في الثانوية العامة، وأهلي يضغطون علي كثيرًا للالتحاق بكلية قمة معينة،على الرغم من كرهي لهذا المجال تحديدًا وطموحي أعلى من هذه الكلية والدراسة، وأخشى أن أخسر مستقبلي وحياتي في سبيل إرضائهم فقط، وأخشى في نفس الوقت أن أعصاهم لأني لا أعرف رد فعلهم.. ماذا أفعل؟

(ع.س)

 يعتقد الكثير من الأهالي اعتقادات خاطئة فيما يتعلق بكليات القمة، ومنهم من يربط نجاح أبنائهم وتفوقهم بالتحاق بها، لكن الحقيقة غير ذلك تمامًا، فالنجاح لا يقتصر على كلية معينة أو مجال بعينه.
النجاح  موجود بكل المجالات، شريطة التفاني والاجتهاد، بمعنى أنه يمكنك يا عزيزي أن تلتحق بمجال وتحقق نجاحًا وتصل بنفسك للقمة، وحتىتحقق ذلك، فأنت تحتاج لأن يكون لديك ثقة وإيمان قوي بقدراتك، وأن يكون لديك هدف واضح.

ويعاني الكثير من الطلاب بسبب ضغط الأهل عليهم لدراسة مجال معين، أو العمل في مجال معين، مع علمهم بأن هذه الدراسة أو العمل لا يتناسب مع قدرات وميول الابن، لكنهم يرون أن المصلحة في هذا المجال دون غيره فيضغطون عليه، وهو ما يدمر حياتهفيما بعد.

لذا يجب تجنب الضغط على الأبناء ليلتحقوا بكليات أو مجالات لا يرغبون بها، لأنهم لن يحققوا النجاح المنشود، ولكن بالعكس في حال دخلوا كلية يحبونها ويحبون دراستها سيجتهدون وسيتمكنون من تحقيق النجاح بل والتفوق أيضًا. لذا يجب تجنب الضغط على الأبناء ليلتحقوا بكليات أو مجالات لا يرغبون بها،

لذا يجب تجنب الضغط على الأبناء ليلتحقوا بكليات أو مجالات لا يرغبون بها،


 لكل الطلاب الذي لم يحالفهم الحظ بمجموع كبير أو التحقوا بمجالات غير التي طالما تمنوها، لا داعي لليأس والإحباط واعلموا أن النجاح موجود في كل المجالات أيًا كان مجموعك والدراسة والكلية التي التحقت بها، ربنا يعلم سعيك وسيرزقك بما تحتاجه وليس ما تتمناه، فقط ثق به.
ومع مرور الوقت سيتأكد كل طالب بأن المجال والكلية التي التحق بها هي الخير له، ولكن عليه أن يثبت نفسه فيه ويسعى للنجاح، فكل الناس تقدر تنجح وتحقق ما يريدونه شريطة أن يغيروا معتقداتهم الخاطئة.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق