في الشتاء.. احرص على هذه الأشياء.. تقربك من الله

محمد جمال حليم الأحد، 15 ديسمبر 2019 10:00 م
الرياح

لا تسبوا الدهر، ولا تسبوا الرياح بل ولا تسبوا شيئا هذه وصايا نبوية بالتحذير من السب خاصة لما شاع السب فيه.
الشتاء كما يحلو للبعض أن يعتبره موسمًا للطاعة، وهو كذلك، ولذا علينا توقيره فهو من أيام الله ونحرص فيه على الاستزادة من الطاعة العبادات وأخصها ما يلي:
- قيام الليل: وهذه العبادة مشروعة طوال العام إلا أنه وفي فصل الشتاء يحسن المحافظة عليها حيث ليل الشتاء الطويل يساعد عليها وله من الأجر الكثير.

"الشتاء" ربيع المؤمن يستزيد فيه من الخيرات

-صيام النهار، وهو من هدي الصالحين في الشتاء والصيف، لكن الشتاء نهاره قصير فيسهل صيامه دون إرهاق، ولذا اعتبره البعض الصيام في الشتاء الغنيمة الباردة.
-الشتاء مجال خصب للتذكر والتدبر في آيات الله الكونية؛ فالأمطار والرياح وتغير الجو آيات كما البرق والرعد وكلها تنبئ بقدرة الله العلي القدير الذي يصرفها عما يشاء ويمنحها من يشاء.

اظهار أخبار متعلقة

-والشتاء أيضًا فيه العبرة والعظة بأن تتذكر بشدة البرد زمهرير جهنم التي جهنم اشتكت إلى ربها وأن بعضها أكل بعضا فأذن الله عز وجل لها بنفسين نفس في الصيف ونفس في الشتاء فأشد ما تجدون من الحر والبرد، وهذه الأشياء تدعوك لمبادرة والمسارعة إلى التوبة وامتثال الأمر واجتناب النهي.
-الشتاء أيضًا فرصة للتعرف على حال المحتاجين ومساندتهم والتخفيف عنهم قدر الوسع والطاقة ومواساتهم بالملابس والكساء مما يحتاجونه في الشتاء القارس.

اضافة تعليق