بعد 26 عامًا.. هل يمكنني الشفاء من الخوف والتفكير السلبي؟

ياسمين سالم الجمعة، 13 ديسمبر 2019 09:37 ص
بعد 26 عام هل يمكنه الشفاء من الخوف والتفكير السلبي



أعاني كثيرًا، فأنا من صغري مصاب بالقلق والرهاب الاجتماعي والخوف والتفكير السلبي، ولم أتلق العلاج، وأضعت على نفسي فرصًا كثيرة بسبب المرض، والآن عمري ٢٦عام، فهل هذا دليل على أنني ضعيف الشخصية؟
(م. ج)


يصنف القلق على أنه مرض نفسي، وبالتالي هو ليس بضعف في الشخصية أو تقصير، وكل من هو مصاب به يكون في أمس الحاجة للعلاج والمساعدة والدعم ممن حوله.

اظهار أخبار متعلقة


 والقلق أنواع: هناك اضطراب القلق العام، والثاني الخوف، وهو ما يعرف علميًا باضطراب الرهاب الاجتماعي، والثالث اضطراب الهلع وأنواع أخرى.


والقلق شأنه شأن الأمراض النفسية، حيث أنه مرتبط بالاستعداد الجيني والعوامل النفسية والبيئية.

وللقلق عدة أعراض منها:

-زيادة ضربات القلب

 -شعور غير مريح بالمعدة

-رعشة

وعليك يا عزيزي سرعة استشارة طبيب مختص لتشخيص الحالة وتحديد العلاج الأمثل.

اضافة تعليق