أبكته الخيانة رغم معرفته السابقة بتعدد علاقاتها

ياسمين سالم الخميس، 12 ديسمبر 2019 01:13 م
أبكته الخيانة رغم معرفته السابقة بتعدد علاقتها


تأكدت من أنني لست بمحظوظ نهائيًا، أفشل في كل شيء حتى قصة الحب التي تمنيتها كثيرًا، وأمنيتي في أن أعيش وأحب وأُحَب وأتزوج وأستقر وأعيش سعيدًا، ضاع أملي وفشلت فيها، أحببتها منذ منا معًا بالجامعة، صارحتها بمشاعري، وعلى الرغم من علمي بتعدد صداقاتها وعلاقاتها طار قلبي فرحًا عندما وافقت، لكنها بعد عام كامل خدعتني ودمرت قلبي، الدنيا ظالمة جدًا وأخشى أن أعيش وحيدًا طوال حياتي؟

(م. د)

 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

من المؤكد أنك إذا نظرت إلى حياتك وراجعت نفسك لوجدت أنك السبب في سوء حالتك النفسية، دمرت حياتك وأضعت أيامك في البكاء على من خدعك باسم الحب، واستسلم لتفكيرك بأنك مظلوم ولا يوجد حب مع أنك تعرف عيوبها جيدًا.

اظهار أخبار متعلقة


خضت قصة حب وأنت تعلم أنها فاشلة، فلماذا تظلم الحياة، وتقول أنك لست محظوظ؟ الله لم يخلق الحياة سوداء، لأن الله ليس ظالمًا، نحن من نظلم أنفسنا ثم نعود نسب الحياة، قم بمراجعة نفسك وترتيب حياتك قبل أن تظلم نفسك.

ابتعد عن أي علاقة مرهقة لك ولمشاعرك، ومع الأيام ستتأكد أنك كنت على حق وأن الخير آت مع شخص يستحقك ويستحق مشاعرك، أن تستحق أن تعيش سعيدًا مستقرًا مرتاح البال، فلا تكن بنفسك سبب حرمانك من ذلك.

اضافة تعليق