أخبار

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

انتبه لها جيداً.. هذه العلامة قد تشير لإصابتك بفيروس كورونا

دعاء في جوف الليل: اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه

كتاب حياة الذاكرين طريقك للتخلص من الهموم والكروب والقلق المستمر

هذه هي العلاقة بين سورة طه وصفات الفاروق عمر بن الخطاب

عمرو خالد: دعاء الاستخارة احفظه وادعوا به في كل قرار مهم محتار فيه

تستغرق شهور للتعافي.. دراسة حديثة تحدد 5 أعراض طويلة الأمد لكورونا

عمرو خالد يكشف: هذه هي العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

يتهمونني بالرذيلة ويشيعون ذلك.. هل أعاملهم بالمثل؟

بقلم | محمد جمال | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 05:17 م
Advertisements
زملائي في العمل يتهمونني بالرذيلة ويتقولون علي أمورًا أنكرها، والسؤال هل يمكن أنا أفعل بهم ما يفعلون بي؟ مع العلم أني الكلام تجاوز ووصل للشرف والعرض.. فماذا أفعل؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى أن من يتكلمن عنك بما ليس فيك، فهذا من البهتان، وهو أمر عظيم، وأشد نكرانًا من الغيبة، فقد روى أحمد، وأبو داود، والترمذي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: قيل: يا رسول الله، ما الغيبة؟ قال: «ذكرك أخاك بما يكره» قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: "إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول، فقد بهته".

اظهار أخبار متعلقة

وتضيف: إن وصل الأمر إلى درجة الكلام عن شرفك، فهذا أدهى وأمر؛ لأنه قد يترتب عليه القذف، وهو الاتهام بالفاحشة صراحة، أو ضمنًا، لكن لا تجوز لك معاملتهن بالمثل في مثل هذا؛ لأن المحرم لا يحل القصاص فيه بالمثل، ومن حقك الدفاع عن نفسك، ورد هذه الاتهامات عنها أيضًا لك رفع الأمر إلى الجهات المسؤولة -إن شئت-؛ حتى تنصفك منهنّ، وتردعهنّ عن فعلهنّ.

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled زملائي في العمل يتهمونني بالرذيلة ويتقولون علي أمورًا أنكرها، والسؤال هل يمكن أنا أفعل بهم ما يفعلون بي؟ مع العلم أني الكلام تجاوز ووصل للشرف والعرض.. فماذا أفعل؟