نبي الله سليمان ورجل تعلم لغة القطط .. لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع .. نهاية مؤلمة

علي الكومي الخميس، 05 ديسمبر 2019 11:40 م
سليمان
نبي الله سليمان ومن أرد تعلم لغة القطط .. هكذا كانت نهايته


في يوم من الأيام دخل مجلس سيدنا سليمان عليه السلام رجل لتحقيق غاية ما وما أن وقف أمام صاحب المعجزات وتوسل إلي نبي الله أن يعلمه احدي لغات الحيوانات فقال له النبي: لاتستطيع تحمل ذلك ولكن الرجل ألح علي الأمر واستحلف نبي الله بربه وأصر إصرارا شديدا فأجابه النبي: وأي لغة تريد ان تتعلمها؟ فرد الرجل قائلا : لغة القطط فأنها تكثر في قريتي ومنزلي فنفخ النبي في إذنه وفعلا تعلم الرجل لغة القطط.

لغة القطط فأنها تكثر في قريتي ومنزلي

الرجل  دخل منزله ذات يوم وسمع حديث قطتين أحدهما تتساءل هل عندك طعام فأنني سأموت جوعا… فأجابتها الثانية كلا ولكن في هذا البيت ديك وسمعناه يقول انه مريض.. وسيموت ونأكله فاصبري قليلا.
الرجل الذي علمه النبي لغة القطط فهما مرادهما ورد في نفسه : لاوالله لن تأكلا ديكي وفي الصباح اخذ الديك إلى السوق وباعه وجاءت القطه وسألت هل مات الديك فقالت لها كلا لقد باعه صاحب الدار ولكني سمعت الخروف .. يتمتم ويقول إني متخم وسأموت إنقذوني.. فاصبري سيموت ونأكل من لحمه

اظهار أخبار متعلقة

صاحب البيت فهم فحوي حديث القططتين ورد عليهما سرا بالقول : لن تأكلن من لحم خروفي وفي الصباح اخذ الخروف وباعه في السوق فجاءت القطه وسألت هل مات الخروف.. فأجابتها الأخري كلا.. لقد باعه صاحب الدار.
القطتان استكملتا حديثهما ولكن الأمر وصل إلي كامل الإثارة حيث سمع الرجل أحدهما تقول للأخرى ولكن علمت من نبي الله سليمان عليه السلام ان الرجل صاحب الدار سيموت وسيضعون الطعام في مأتمه ونأكل فأصبري قليلا.

اظهار أخبار متعلقة

وما أن سمع الرجل حديثهما حتى أصيب بصاعقة وسابق الريح للوصول إلي بيت نبي الله سليمان وهو يصرخ ويبكي ويتوسل وأخبره بالقصة وانه سمع القطه تقول انه سيموت وطلب النصيحة.
نبي الله رد علي الرجل قائلا : إن الله قد فداك بالديك ولكنك بعته وفداك بالشاة"الخروف" ولكنك بعته أيضا فأما اليوم فأكتب وصيتك فالأمر واقع لامحال.

اضافة تعليق