هل يشرع العوض على إتلاف الشيء اليسير؟

محمد جمال حليم الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 09:10 م
العوض

 

مسألة العوض على ما تلف من الأمرو التي تكلم فيها كثيرون والسؤال عن حكم العوض في الأمور البسيطة هل فيها عوض ويلزمها الضمان؟

 

الجواب: 

تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن من أتلف مالاً لغيره، وجب عليه ردّ مثله إن كان مثلياً، أو قيمته إذا لم يكن مثلياً.

العوض على المتلفات من الأمور التي تكلم فيها الفقهاء ووضعوا لها ضوابط يلزم مراجعتها

وتضيف: لكن التلف اليسير عرفاً لا ضمان فيه، فمن خدش دهان مبنى لا يملكه، وكان الأثر يسيراً بحيث لا يكترث له الناس في العادة، فلا ضمان عليه، وذكرت ما جاء في "الضوابط الفقهية لضمان المتلفات" أن ما جرت العادة بتلف مثله كالشيء اليسير الذي لا ينضبط، لا يتلفت إليه، وفيه أن
من الألفاظ الواردة لهذا الضابط ما يلي:
. ١- يتسامح في الشيء اليسير الذي لا ينضبط.
. ٢- يعفى عن الشيء التافه.
. ٣- اليسير الذي لا ينضبط، لا يتلفت إليه

اضافة تعليق