مروة عبد الحميد خبيرة العلاقات الزوجية:

لا مشكلة من إفشاء أسرار الزوجية.. في هذه الحالة فقط

محمد جمال حليم الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 10:00 م
أسرار  العلاقة  الزوجية

كثير من المشكلات تتفاقم في محيط الأسرة ويعرفها كل الناس، ومن ثم تكثر الخلافات والمشاكل نتيجة الفضفضة غير الواعية خاصة فيما يتعلق بالزوج وزوجته من أمور خاصة.
تؤكد مروة عبد الحميد خبيرة العلاقات الأسرية أن معظم المشكلات الزوجية تبدأ  صغيرة ومن السهل جدًا احتواؤها وعلاجها بأسهل الطرق لولا أن البعض يذهب ويحدث غيره و"يفضفض" بشكل غير واعي، ومن ثم تتعقد المشكلات، وتتأزم الأمور.

الحوار الهادئ بين الزوجين يعالج المشكلات قبل تفاقمها


وتنصح " عبد الحميد" بعد التساهل لأي من الطرفين الزوج أو الزوجة في إفشاء سر العلاقة الخاصة بينهما سواء للأصدقاء أو الأقارب لأن هذا من شأنه أن يزيد الطين بلة، إضافة إلى أنه لا ينتج عنه حلول منطقية في معظم الأحيان.
وتضيف: أن هناك مأثورات شعبية تؤكد هذا المعنى وتحض عليه فقد قيل قديمًا "أن ما بين الرجل ومراته كما بين القبر وأفعاله"، موضحة  أن الفضفضة مطلوبة في بعض الأوقات لكن بشرط أن تكون واعية ومنضبطة حتى تؤتي ثمارها، ولا تستغل ضد قائلها، كما يحدث في بعض الأحيان حيث تستخدم وسيلة لابتزاز أحد الأطراف.

اظهار أخبار متعلقة

وتؤكد خبيرة العلاقات الأسرية أن الأصل فتح حوار هادئ بين الزوجين ومعالجة أمورهما دون تدخل أطراف خارجية أيا كان صلتهم، لكن إن ضاق الأمر ولم يعد يثمر الحوار بينهما فلا حرج في استشارة المختصين الثقات طلب المساعدة منهم في هذا الشأن دون حاجة لإظهار عيوب الآخر والتقليل منه.

اضافة تعليق