إذا كنت تعاني الاستيقاظ من النوم كل ليلة.. للأمر أسبابه.. بعضها مؤشر خطر

عاصم إسماعيل الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 11:37 ص
images (5)


وفقًا لمسح عالمي حول النوم، فإن 67٪ من البالغين في جميع أنحاء العالم يقولون إنهم يستيقظون مرة واحدة على الأقل أثناء الليل.

ويقدم خبراء، نصائحهم حول الأسباب التي تجعل كثيرًا من الناس يستيقظون بانتظام أثناء الليل، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية الحصول على نوم عميق مجددًا.


طريقة حياة 


كلما تقدمنا في السن، أصبح نومًا أخف من السابق.

يقول تيري كرال خبير النوم في "The Better Sleep Council" لصحيفة "هفينجتون بوست": "يميل البالغون إلى الحصول على نوم بطيء (أعمق مرحلة من النوم بخلاف حركة العين السريعة)، ونتيجة لذلك، يستيقظون أكثر في منتصف الليل".

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر نظامك الغذائي أيضًا على نمط نومك.

وقال مارك الويا، الرائد العالمي في تغيير لسلوك بشركة Philips Healthcare: "الكحول على وجه الخصوص يمكن أن يساعدك على النوم، لكنه يقطع دائمًا النصف الثاني من الليل"، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

يعد الحمل أيضًا، يتعطل النوم بسبب "التغيرات الهرمونية والتبول والقلق وعدم الراحة من نمو البطن".

وقالت شيلبي هاريس، الأخصائية في طب النوم: "كما يضرب انقطاع الطمث عند النساء، تبدأ الهبات الساخنة والتعرق الليلي في تعطيل نوعية النوم".

اظهار أخبار متعلقة


الصحة

وقال مارك ألويا: "يستيقظ الناس في الليل لأسباب عديدة محتملة، لكن بعضها شائع للغاية".

من بين هذه الأسباب، الأرق وتوقف التنفس أثناء النوم، والذي يتميز بانقطاع متكرر في التنفس أثناء النوم قد يتسبب في استيقاظ شخص ما في منتصف الليل.

وأضاف: "الاضطرابات المرتبطة بالنوم مثل توقف التنفس أثناء النوم يمكن أن تؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري".

وحذر من أنها "يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنبض القلب غير المنتظم، وتفاقم القصور في القلب، بل ويزيد من فرصة الإصابة بحوادث العمل أو القيادة".

ضغط عصبي

قد يكون الاستيقاظ أثناء الليل بسبب التوتر أو القلق.

لمكافحة هذا الأمر ، يوصي "ألويا" الأشخاص الذين يعانون من القلق بإبقاء ورقة بجوار سريرهم، لكتابة ما يسبب لهم التوتر للمساعدة في معالجة جلسات قلق منتصف الليل.

تدريب الدماغ مرة أخرى على النوم

يوصي الخبراء بعدم مراقبة الساعة للمساعدة في العودة للنوم.

وقال "كرال" لصحيفة هوفينجتون بوست: "يجب ألا يكون وجه الساعة في مرمى البصر أثناء الليل، ويجب ألا تقوم بفحص هاتفك لمعرفة الوقت الذي تستيقظ فيه".

وأضاف: "عندما تتحقق من الوقت أثناء الليل، فإنك حتمًا تحسب كم من الوقت كنت مستيقظًا، والوقت المتبقي لك حتى تحتاج إلى الاستيقاظ. يمكن أن يؤدي ذلك بسهولة إلى التوتر والقلق ويجعل من الصعب أن تغفو نائمًا".

وتابع:: "إذا لم تكن نائمًا لفترة تتراوح ما 15 إلى 20 دقيقة، فاخرج من السرير، وافعل شيئًا يساعدك على الاسترخاء وشتت انتباهك في إضاءة خافتة قدر الإمكان".

يتضمن ذلك الاستماع إلى كتاب صوتي أو الحياكة أو القيام بأحجية.

اضافة تعليق