ابتكار طبي يكشف سبب الإسهال في ساعة واحدة

عاصم إسماعيل الأحد، 01 ديسمبر 2019 12:45 م
8201822153242747595755


توصل أطباء إلى ابتكار يمكنه الكشف عن سبب الإسهال في غضون ساعة واحدة فقط.

ويتم استخدام جهاز محمول بجانب سرير المريض لتحليل عينات البراز وإعطائه النتيجة.

اظهار أخبار متعلقة


ويقول الأطباء، إن الاختبار يكون دقيقًا مثل الاختبار القياسي - الذي يتم إجراؤه في المختبر - حيث يمكن أن يكون الانتظار لعدة أيام، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

يعتقد الباحثون في مستشفى جامعة ساوثهامبتون، أن الطريقة الجديدة ستزيل التخمين المبكر حول حاجة المريض إلى المضادات الحيوية أو عزله.

وقال الدكتور تريستان كلارك، استشاري الأمراض المعدية: "عندما يصاب المريض بالإسهال، فإن المسؤولية تقع على عاتق متخصصي الرعاية الصحية لتحديد سببها بسرعة، حتى يمكن عزل المرضى المصابين بالعدوى لمنعهم من إصابة الآخرين".

وتابع: "نظرًا لأن الاختبار المعملي قد يستغرق عدة أيام، فإن هذا يعني أن جميع المرضى الذين يعانون من الإسهال يجب أن يوضعوا في غرفة جانبية في حال تعرضهم للإصابة، كما يجب على الأطباء تخمين ما إذا كان يجب علاجهم بالمضادات الحيوية أم لا".

واستدرك: "لا تكفي أي من هذه العمليات لأن غرف العزل هناك طلب متزايد عليها - خاصة في فصل الشتاء - والإفراط في استخدام المضادات الحيوية أو سوء استخدامها يعزز من مقاومتها".

ومضى الدكتور كلارك إلى القول: "قد يقدم هذا الاختبار إجابة على هذه المشكلات من خلال توفير نتيجة في الوقت الفعلي".

اضافة تعليق