سيدنا موسي وصلاة الاستسقاء ..كيف فرح الرب بتوبة عبده العاصي؟..مثيرة

الخميس، 28 نوفمبر 2019 05:34 م
سيدنا موسى
موسي وهبده عصا الله اربعين عاما ..هكذا كانت التوبة

سيدنا موسي بن عمران نبي الله وكليمه وأحد أولي العزم من الرسل.. كان من الأنبياء المقربين إلي الله لذا أعطاه الله حزمة من الميزات والمعجزات أهمها أنه شق الله له البحر ونجا هو وقومه وأغرق فرعون، وكان من الأنبياء الذي حظوا بشرف مقابلة الرسول الأعظم محمد صلي الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج، بل أنه كان من الأنبياء مقبولي الدعاء عند الله وهو ما حدث في وقائع مختلفة .

كان من الأنبياء الذي حظوا بشرف مقابلة الرسول الأعظم محمد صلي الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج

وفي عهد سيدنا موسى- عليه السلام- كان هناك رجل من بني إسرائيل عاص لله تعالى ولم يترك الذنوب لمدة أربعين سنة وقتها انقطع المطر، ولم يعد هناك خير وهنا وقف سيدنا موسى وبنو إسرائيل ليصلوا صلاة الاستسقاء ولم ينزل المطر، فسأل موسى الله تعالى فقال: يا ربي  لماذا لم ينزل المطر؟..
رد الله تعالي علي كليمه صلي الله عليه وسلم جاء مباشرا وسريعا بالقول :لن ينزل المطر، فبينكم عبد يعصيني منذ أربعين سنة، فبشؤم معصيته منعتم المطر من السماء:،

اظهار أخبار متعلقة

سيدنا موسى- عليه السلام رد علي ربه سبحانه وتعالي متسائلا : "وماذا نفعل؟" فرد عليه ربه "أخرجوه من بينكم فإن خرج من بينكم نزل المطر" فدعا موسى- عليه السلام- وقال"يا بني إسرائيل.. بيننا رجل يعصي الله منذ أربعين سنة وبشؤم معصيته منع المطر من السماء ولن ينزل المطر حتى يخرج"
العبد المقصود بالخروج من أرض بني إسرائيل كي يرفع الله نقمته وينزل المطر لم يستجب ولم يخرج، لكنه أحس بنفسه وناجي ربه مستعطفا : "يا رب، أنا اليوم إذا خرجت بين الناس فضحت وان بقيت سنموت من العطش، يا رب ليس أمامي إلا أن أتوب إليك وأستغفرك، فاغفر لي واسترني" فنزل المطر.

اظهار أخبار متعلقة

نزول المطر رغم عدم خروج العبد العاصي أثار اندهاش سيدنا موسي حيث تساءل في حضرة ربه قائلا :"يا رب نزل المطر ولم يخرج أحد" فقال الله: "نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذي عصاني أربعين سنة.نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذي عصاني أربعين سنة.

نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذي عصاني أربعين سنة.

سيدنا موسى سعي ليعرف الكثير عن العبد التائب ولكن الله تعالي رد عليه ردا حاسما : "يا موسى يعصيني أربعين سنة واستره، أيوم يتوب إلي أفضحه؟".

اضافة تعليق