كيف تتسبب الإضاءة في إصابتك باضطرابات النوم ؟

الأربعاء، 27 نوفمبر 2019 09:40 م
images (1)

"الضوء الصناعي"، سواء كان ذلك المنبعث من جهازك المحمول، أو الحاسوب،  أو التلفاز، أو وحدة الإضاءة الموجودة في غرفتك، يؤثر مباشرة على اصابتك بالنوم المتقطع أو ما يسمى باضطرابات النوم.


فمنذ قديم الأزل اعتمدت أنماط النوم البشرية على الساعة البيولويجة المرتبطة بشروق الشمس وغروبها،  حتى تم اختراع المصباح الكهربائي، فأصبحنا محاطين بالأضواء الصناعية، مما سبب خللًا في الساعة البيولوجية الطبيعية للجسم. فعند التعرُّض للضوء الصناعي بكثرة وخاصةً في ساعات الليل، يؤدي ذلك إلى تقليل إفراز الميلاتونين، وبالتالي يتدخل في عملية النوم ويُسبب اضطرابها.


يقول الباحثون أن هذا السقوط الحاد للساعة البيولوجية يساهم في نشأة العديد من الأمراض مثل: السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي، مرض السكر، ضغط الدم المرتفع، بعض أنواع السرطان، الاكتئاب، والعديد من اضطرابات القلب والشرايين.
ولحماية نفسك من تلك المخاطر كلها يمكنك اتباع التالي:


- لا تضع جهازك المحمول بالقرب منك عند النوم.
- لا تتعرض للضوء من أي مصدر قبل النوم بساعتين إلى 3 ساعات.
- نم في الظلام الدامس.
- في فترة المساء، اعتمد على اضاءات خافتة.
- في فترة النهار، اعتمد على ضوء الشمس قدر المستطاع.
- لا تتعرض لكميات مضاعفة من الأضواء الصناعية خلال اليوم.

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة



اضافة تعليق