دراسة: المشي في المتنزهات أفضل من الشارع

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 12:10 ص
7ffeef50561ba5d144a8565ca658f69d


كشفت دراسة حديثة نشرتها دورية لانسيت على الإنترنت إلى أن تلوث الهواء مسؤول عن وفاة نحو 5.5 ملايين شخص مبكرا في شتى أنحاء العالم سنويًا،  وأن تلوث الهواء يسهم في وفاة 40 ألف شخص سنويا في بريطانيا ربعهم تقريبا في لندن .

ونصحت  الدراسة  كبار السن الذين يمارسون رياضة المشي يوميًا،  تجنب شوارع المدينة المزدحمة بحركة المرور والتوجه إلى متنزه بدلا من ذلك، مشيرة إلى أن  الهواء الملوث في تلك الشوارع يحد من فوائد التدريبات البدنية.

وكان الباحثون من قاموا بالدراسة،  قد اختاروا  بشكل عشوائي 119 رجلا وامرأة أعمارهم 60 عاما أو أكثر للمشي ساعتين، أحدهما في طريق في هايد بارك حيث الهدوء، والآخر في شارع أوكسفورد وهو أحد أكثر الشوارع تلوثًا وازدحامًا، وقام بعدها الباحثون بتقييم المشاركين فيما يتعلق بكفاءة الرئة وتصلب الشرايين.

وخلصت الدراسة إلى أنه بعد المشي في هايد بارك زادت قدرة الرئة لدى المشاركين الأصحاء وقل تصلب الشرايين، ولكن عندما قام هؤلاء الأشخاص بالمشي في شارع أوكسفورد لم يحدث لهم سوى تحسن طفيف في قدرة الرئة وزاد تيبس شرايينهم.

ومن جهته، قال كبير معدي الدراسة كيان فان تشونج من امبريال كوليدج في لندن "مجرد المشي بوتيرة عادية لمدة ساعتين يفيد الجهاز التنفسي وشرايين القلب لفترة تصل إلى 24 ساعة بعد المشي. ".
وأكدت الدراسة على أن التعرض خلال ذلك الوقت للتلوث البيئي الذي يواجهه الإنسان في أي شارع مزدحم به حركة مرور كبيرة يبطل بشكل فعلي هذه الفوائد".

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق