جعل أمر طلاق زوجته بيدها فطلقت نفسها وتزوجت بغيره.. هل يجوز؟

الإثنين، 25 نوفمبر 2019 11:38 ص
جعل أمر طلاق زوجته بيدها


ورد سؤال لدار الإفتاء المصرية يسأل عن امرأة تزوجت بشخص بمقتضى قسيمة رسمية، ثم جعل زوجها أمر طلاقها بيدها طبقا لوثيقة رسمية كتبها على نفسه،أعطاها خلالها الحق في الانفصال عن طريق الطلاق الذي تريده بأي شكل سواءكان بائنا أو رجعيا، فقامت الزوجة بطلاق نفسها منه بائنة وجعلت نفسها لاتحل له إلا بعقد ومهر جديدين، فهل يحل لها أن تتزوج بزوج أخر بعد انقضاءعدتها؟

وأجاب الشيخ عبد الرحمن قراعــة، مفتي مصر الراحل بأنها إذا ثبت صدور الإقرار المدون بالسؤال من الزوج المذكور بقوله لزوجته: جعلت أمركبيدك، بحيث إنك متى وكلما أردت طلاقك مني وأظهرت إرادتك بقولك في غيبتيأو حضوري بصيغة الغائب أو صيغة الخطاب لي ما يدل على أنك طلقت نفسك...إلى آخره، كان إقراره متضمنًا تعليقه طلاقها -بالكيفية التي تطلق بهانفسها؛ سواء كان رجعيًّا أو بائنًا بينونة صغرى أو كبرى... إلى آخره- علىإظهار إراداتها بقولها طلقت نفسي... إلى آخره.

وأضاف أنه ومن حيث إنها أظهرت إرادتها بقولها: "طلقت نفسي من زوجيفلان طلقة واحدة بائنة من الآن، فلا أحل له إلا بعقد ومهر جديدين"، فقدأصبحت بمقتضى هذا بائنة من زوجها المذكور بينونة صغرى؛ لتحقيق ما علقعليه طلاقها، فلا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين، وإذا انقضت عدتها منه جازلها أن تتزوج بغيره. وهذا حيث كان الحال كما ذكر في السؤال.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق