6ارشادات فعالة لتعامل صحي مع طفلك الأوسط

الجمعة، 22 نوفمبر 2019 07:40 م
three-siblings1


 ما بين تدليل الأهل للطفل الأصغر، والتوقعات العالية والمحاباة من الأهل للطفل الأكبر، يقع الطفل الأوسط في مأزق بينهما يشعره أحيانًا بالمباراة غير المتكافئة مع أشقائه، أو الظلم وعدم المساواة، أو الشعور بالنبذ من والديه، أو التجاهل، فيلجأ للصموت والهدوء وربما الانعزال.


وحتى يمكن التعامل بشكل صحي وسلم مع الطفل الأوسط لتلافي تسرب هذه المشاعر السلبية إليه يمكن للوالدين اتباع التالي:


- "القبول" هو كلمة السر للتعامل مع الطفل الأوسط وكل أطفالك بشكل عام، فلا مقارنات ولا تفضيلات.


- "الاهتمام"، بواسطة المدح والتشجيع، وتخصيص وقت معين وقضاءه معه.


- تشجيعه على أن يكون "نفسه"، فلا يقلد أخوه الأكبر ولا الأصغر، بل تشجيعه على أن يكون ذا شخصية مختلفة ومميزة، وأن يهتم بشغفه، وهواياته، واهتماماته، بدون مقارنة بينه وبين أشقاؤه.


- "الطمأنة"، لابد من طمأنة الطفل الأوسط على حقوقه، مكانته، النظرة المعجبة به والمقدرة له، وأن ترتيبه في الأسرة بين أشقاؤه لا اعتبار لها.


- إبراز انجازاته، والاحتفاء بها ولو كانت بسيطة.


- "التواصل" وبشكل جيد مع الطفل الأوسط لنسف شعوره بالتجاهل من قبل والديه، وذلك بابقاء أبواب التواصل مفتوحة، والاهتمام بسؤاله عن مشاعره، ما يغضبه، ما يفرحه، واخباره بضرورة الافصاح عن آرائه ومشاعره.

اظهار أخبار متعلقة






اضافة تعليق