تعرف على الحكمة من قصة أصحاب الكهف

محمد جمال حليم الجمعة، 22 نوفمبر 2019 09:00 م
أصحاب الكهف

اشتمل القرآن الكريم على العديد من القصص التي تحكي احداثا مهمة فيها الكثير من العبر والعظات التي تنفع الناس في يومهم وغدهم..
ومما ورد في القرآن قصة أصحاب الكهف والتي وردت في سورة الكهف، تحكي هذه القصة أحوال شبان صغار آمنوا بالله تعالى في زمن عبد فيه قومهم الأصنام فاجتمعوا على اعتزالهم حتى لا يطاردوا فرارا بدينهم وآواهم المبيت إلى كهف باتوا فيه فأماتهم الله تعالى ثم بعثهم بعد فترة طويلة ليسجل القرآن ذكرهم بأنه آية من آيات الله تعالى.

الرغبة فيما عند الله والفرار بالدين من أجل العبر في قصة أصحاب الكهف

ومن الفوائد والعبر التي تعود علينا من هذه القصة ما ذرة اللجنة العلمية لـ" سؤال وجواب" ومنها:
-أنها قصة من عجاب القصص لكنها ليست الأعجب أودعها الله آيات عجيبة وقصصا فيها عبرة للمعتبرين.
- أن من أوى إلى الله أواه الله ، ولطف به ، وجعله سببا لهداية الضالين.
- الحث على تحصيل العلوم النافعة والمباحثة فيها.
-الأدب فيمن اشتبه عليه العلم أن يرده إلى عالمه ، وأن يقف عند ما يعرف.
- صحة الوكالة في البيع والشراء ، وصحة الشركة في ذلك، لقولهم :  فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ..".
-جواز أكل الطيبات، والتخير من الأطعمة ما يلائم الإنسان ويوافقه ، إذا لم تخرج إلى حد الإسراف المنهي عنه ، لقوله :  فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ .

اظهار أخبار متعلقة



- التحرز والاستخفاء ، والبعد عن مواقع الفتن في الدين ، واستعمال الكتمان الذي يدرأ عن الإنسان الشر .
-بيان رغبة هؤلاء الفتية في الدين ، وفرارهم من كل فتنة في دينهم ، وتركهم لأوطانهم وعوائدهم في الله .

اضافة تعليق