اللهم إني أعوذ بك من زوج تشيبني قبل المشيب.. هل صح هذا؟

محمد جمال حليم الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 09:00 م
دعاء


من الأدعية المنتشرة بين العامة ويرونها كحديث ما يقوله البعض في الدعاء: اللهم إني أعوذ بك من جار السوء ومن زوج تشيبني قبل المشيب.." فهل صح هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

 الجواب:

 
تؤكد لجنة الفتوى بـ"سؤال وجواب" أن هذا الدعاء رواه الطبراني في مصنفه "الدعاء" (1339) بسنده عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلَانَ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ مِنْ دُعَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:  اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ جَارِ السُّوءِ، وَمِنْ زَوْجٍ تُشَيِّبُنِي قَبْلَ الْمَشِيبِ، وَمِنْ وَلَدٍ يَكُونُ عَلَيَّ رَبًّا، وَمِنْ مَالٍ يَكُونُ عَلَيَّ عَذَابًا، وَمِنْ خَلِيلٍ مَاكِرٍ عَيْنَهُ تَرَانِي وَقَلْبُهُ يرْعَانِي إِنْ رَأَى حَسَنَةً دَفَنَهَا، وَإِذَا رَأَى سَيِّئَةً أَذَاعَهَا.
ويعلق المحدثون على رواته بأن محمد بن عجلان راوي الحديث مختلف فيه
لكن الشيخ الألباني؛ جوّد إسناده.


والحاصل:
أنه على القول بضعف رواية ابن عجلان؛ فلا يكون شديد الضعف؛ فمثل هذه الرواية لا بأس بها في أبواب الأدعية، وهي مما يتساهل في أسانيده، ولا يشدد فيها.

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة




ثم؛ ليس في معانيها ما يستنكر، سواء ثبتت روايته، أم لم تثبت، فلا حرج على من دعا به لنفسه.

اضافة تعليق