دُعَاءُ إذا قلته تنال مليون حسنة ومحو مليون سيئة وترفع مليون درجة.. لا يفوتك أجره

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 09:20 م
السوق
في الأسواق يغفل الناس عن ذكر الله


السوق يعد من أكثر الأماكن التي يكون الناس فيها في غفلة عن ذكر الله، وذلك بسبب الانشغال بالبيع والشراء ومعاينة السلع وحملها بعد الشراء، لذلك سن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء وذكر عند دخول السوق له أجر وثواب عظيم .


فعن الفاروق عمر بن الخطاب tرضى الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم  ((من دخل السوق، فقال: (لَا إلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيْكَ لَهُ، لَهُ الـمُلْكُ وَلَهُ الـحَمْدُ، يُحْيِي وَيُمِيتُ، وَهُوَ حَيٌّ لَا يَمُوتُ، بِيَدِهِ الـخَيْرُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ) ، كَتبَ الله له ألف ألف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة، ورفع له ألف ألف درجة)).

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



والحكمة في حصول هذا الأجر العظيم؛ هي ما ذكرنا من أن أهل السوق مشتغلين بالتجارات والمكاسب، وهم في غفلة عن ذكر ربهم، بل أكثرهم مبتلون بالأيمان الفاجرة والكذبات، وكان هذا بينهم ممن ذكر الله تعالى، واشتغل بأمر الآخرة مخالفة لهم، وتعظيماً لربه عز وجل لا جرم حصل له هذا الأجر العظيم، وما ذلك على الله بعزيز، ويختص برحمته من يشاء، والله ذو الفضل العظيم، وباعتبار أن هذه الكلمات مشتملة على التهليل والتوحيد والثناء على الله تعالى بالصفات الجميلة.


اضافة تعليق