حمية "داش" تحمي السيدات من خطر فقدان السمع

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 02:35 م
9998971407

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن اتباع النساء لنظام غذائي صحي، مثل حمية "داش"، قد يقلل من خطر إصابتهن بفقدان السمع المكتسب المرتبط بالشيخوخة.

الدراسة أجراها باحثون بمستشفى بريجهام للنساء بالولايات المتحدة، الذين توصلوا على عكس من هو شائع من أن فقدان السمع هو خطر لا مفر منه في سن الشيخوخة من خلال الأبحاث إلى إثبات أن العادات الغذائية الصحية، يمكن أن تحد من هذه المشكلة الصحية.

اظهار أخبار متعلقة


وباستخدام البيانات التي تم جمعها في دراسة المحافظة على السمع التي أجريت على عدد كبير من المسنّات في 19 موقعًا بالولايات المتحدة، فحص الباحثون التغيرات التي استمرت 3 سنوات في الحساسيات السمعية لدى النساء المسنّات
فحص الباحثون التغيرات التي استمرت 3 سنوات في الحساسيات السمعية لدى النساء المسنّات
، بالإضافة لعاداتهن الغذائية.

ووجد أن النساء اللائي التزمن في أنماط أكلهن بشكل أوثق بالأغذية الصحية الموصى بها بشكل شائع، مثل حمية "داش" (Dash Diet) تراجعت لديهن مخاطر فقدان السمع.

وتتركز حمية "داش" على تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين خالي الدهون، والأطعمة منخفضة الدسم، فيما تحث على تجنب الأطعمة عالية السعرات، والغنية بالدهون والحلوى واللحوم الحمراء وخفض الملح في الطعام.

ووجد الفريق أن احتمالات حدوث انخفاض في السمع كانت أقل بنسبة 30 في المائة تقريبًا
ووجد الفريق أن احتمالات حدوث انخفاض في السمع كانت أقل بنسبة 30 في المائة تقريبًا
بين أولئك اللاتي تشبه وجباتهم الغذائية هذه الأنماط الغذائية الصحية، مقارنةً بالنساء اللائي تشبه وجباتهن الغذائية الأنماط الغذائية غير الصحية، وفقًا لما نقلته وكالة "الأناضول" عن نتائج الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية (American Journal of Epidemiology) العلمية.

وقال شارون كورهان، قائد فريق البحث: "لقد ارتبطت فوائد اتباع الأنماط الغذائية الصحية مع العديد من المؤشرات الصحية الإيجابية مثل انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري".

وأضاف أن "الدراسة الجديدة أثبتت أيضًا أن تناول نظام غذائي صحي قد يساعد أيضًا في تقليل خطر فقدان السمع المرتبط بالشيخوخة".

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني 360 مليون شخص حول العالم، بينهم 32 مليون طفل، من فقدان السمع بسبب العيوب الخلقية وعوامل منها الأمراض المعدية، واستخدام بعض الأدوية أو التعرض للضوضاء الشديدة.

كانت دراسات سابقة كشفت أن حمية "داش" تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إضافة لتأثيرها القوى الذي يماثل الأدوية في علاج مرض النقرس.

اضافة تعليق