أين تذهب الروح أثناء النوم؟ ..الإجابة شيقة تعرف عليها

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 09:10 م
النوم  الشتاء
النوم هو الموتة الصغرى


كثير من الناس يتساءلون عن حال الروح أثناء النوم، وأين تذهب وخاصة أن النوم حالة شبيهة بالموت وإن كان مؤقتًا؟.


ولكي نتعرف على الإجابة فإن الثابت في الإسلام أنَّ روح الإنسان تغادرُ الجسد أثناء النوم، وهذا ما ثبت في القرآن الكريم، قال تعالى: "اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" ، ففي هذه الآية الكريمة يؤكد الله عز وجل أنَّ الروح تخرج من الجسد أثناء النوم، يمسكها الله إلى أجل مُسمّى.

لابدَّ للمسلم أن يقول الدعاء الوارد قبل النوم، وفيه" إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ".

لابدَّ للمسلم أن يقول الدعاء الوارد قبل النوم، وفيه" إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ".

وقد جاء في الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة - رضي الله عنه- إنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "إذا أوَى أحَدُكُمْ إلى فِراشِهِ فَلْيَنْفُضْ فِراشَهُ بداخِلَةِ إزارِهِ، فإنَّه لا يَدْرِي ما خَلَفَهُ عليه، ثُمَّ يقولُ: باسْمِكَ رَبِّ وضَعْتُ جَنْبِي وبِكَ أرْفَعُهُ، إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ".

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



والخلاصة أنَ الروح تخرج ويمسكُها الله -سبحانه وتعالى- ثمّ يردُّها إلى الإنسان في الصباح، وهذا من رحمة الله تعالى بالإنسان، لذلك لابدَّ للمسلم أن يدعو الله بالدعاء الوارد في الحديث السابق قبل النوم، فيقول: "باسْمِكَ رَبِّ وضَعْتُ جَنْبِي وبِكَ أرْفَعُهُ، إنْ أمْسَكْتَ نَفْسِي فارْحَمْها، وإنْ أرْسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحْفَظُ به عِبادَكَ الصَّالِحِينَ".

اظهار أخبار متعلقة



وقد قال العلامة صالح بن فوزان الفوزان: "تخرجُ الرُّوح من الجسد عند النوم خروجًا غير كامل، فيبقى لها ارتباط بالجسد، والخروجُ الكاملُ بالموت، أمَّا خروج روح النائم فهو نوع من الخروج لكنَّه غير كامل".

اضافة تعليق