"اللهم إن قدرت علينا بالسيئات فبدلها بالحسنات"..هل صح هذا عن أمير المؤمنين؟

محمد جمال حليم الأحد، 17 نوفمبر 2019 10:00 م
عمر بن الخطاب

آثار كثيرة وأقوال انتشرت وشاعت نسبتها للصاحبة والتابعين، ومن هذه الأقوال هذا الدعاء المنسوب لعمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه: "اللهم إن قدرت علينا بالسيئات فبدلها بالحسنات".. فهل صحت نسبته لأمير المؤمنين عمر؟  
الجواب
هذا الأثر المنقول عن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لم يرد بهذا اللفظ الذي جاء في السؤال ، وإنما ثبت نحوه بلفظ :" اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي فِي أَهْلِ السَّعَادَةِ، فَأَثْبِتْنِي فِيهَا.  وَإِنْ كُنْتَ كَتَبْتَ عَلَيَّ الذَّنْبَ وَالشِّقْوَةَ ، فَامْحُنِي وَأَثْبِتْنِي فِي أَهْلِ السَّعَادَةِ ، فَإِنَّكَ تَمْحُو مَا تَشَاءُ وَتُثْبِتُ ، وَعِنْدَكَ أُمُّ الْكِتَابِ ".
وتضيف لجنة الفتوى بـ"سؤال وجواب" أن الأثر أخرجه الطبري في "تفسيره"  من طريق أبي حكيمة، قال : سَمِعْتُ أَبَا عُثْمَانَ النَّهْدِيَّ قَالَ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ وَهُوَ يَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ: "اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي فِي أَهْلِ السَّعَادَةِ فَأَثْبِتْنِي فِيهَا ، وَإِنْ كُنْتَ كَتَبْتَ عَلَيَّ الذَّنْبَ وَالشِّقْوَةَ فَامْحُنِي وَأَثْبِتْنِي فِي أَهْلِ السَّعَادَةِ ، فَإِنَّكَ تَمْحُو مَا تَشَاءُ وَتُثْبِتُ ، وَعِنْدَكَ أُمُّ الْكِتَابِ ".

امتاز أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه بعدله حتى كان ضرب به المثل في العدل

وإسناده حسن كما قال ابن كثير في "مسند الفاروق" (2/549) .
فإن أبا حكيمة عصمة ، قال فيه أبو حاتم كما في "الجرح والتعديل" (7/20) :" محله الصدق ".

اظهار أخبار متعلقة



وعليه، فإن اللفظ الذي ورد في السؤال لم تصح نسبته لأمير المؤمنين عمر رضي الله تعالى عنه، إنما الذي ثبت بلفظه هو الدعاء المذكور آنفًا.

اضافة تعليق