خالي كسر بخاطري.. فهل أستجيب لطلب مساعدته؟

السبت، 16 نوفمبر 2019 01:53 م
السلام


 خالي قطع علاقته بوالدتي منذ فترة كبيرة، حتى نني كنت في مشكلة كبيرة ولم يساعدني،على الرغم من أنه كان أجدر شخص بمساعدتي، وبعد فترة حاول يكلمني ويتواصل معي فظننت أنه يريد أن يصالح والدتي، ونرجع شمل العائلة، لكن اكتشفت أنه يريد مني خدمة لابنه، فبعيدًا عن صلة الأرحام، هل أساعده أم أردها له مثلما فعل معي؟
(ه.ع)

 يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

إياك أن تصد شخصًا طلب مساعدتك، حتى وإن كنت تعلمين جيدًا أنه عاد ليتحدث معك، لمجرد له مصلحة شخصية فقط، حذاري أن تجرحه بكلمه أو تعاتبه علي بعده.

من الضروري أن تقفي بجانب خالك بعد أن طلب عونك ومساعدتك، قفي معه، ساعديه في كل ما يحتاجه، بكل فرح وفخر بنفسك، لأن الله اختارك لتقضي حاجتك.

الإنسان عندما يختار شخصًا لمساعدته يختاره، لأنه يثق به ومتأكد من طهارة قلبه، وهذا كرم من الله ونعمة لذا يجب أن تفرحي وتتقبلي الأمر بنفس راضية شاكرة.

اضافة تعليق