"الحفاظ على الخصوصية والاستقلالية "أبرز مشكلات الأشقاء التوائم

الخميس، 14 نوفمبر 2019 08:40 م
أكثر من مجرد إبن عم


هل " التوائم " لها مشكلات خاصة بعلاقتهم كأشقاء؟!
سؤال قد يتبادر إلى أذهان الآباء والأمهات، ممن يرزقون لأول مرة بتوائم ولا يعرفون طبيعة العلاقات بينهم.

وبحسب الدراسات، لا يمثل تنافس الأشقاء مشكلة لدى التوائم المتعددة، على الأغلب،  وبرغم أن التوأم أو التوائم المتعددة الأخرى قد ينافسون بعضهم البعض، فالأطفال عادة ما يعتمدون أيضًا بعضهم على بعض ويكوّنون علاقات قوية في مرحلة مبكرة.

ويبقى أن أهم مشكلات الأشقاء من التوائم، هو معاناتهم في الحفاظ على فرديتهم، وغالبًا يتم التعامل مع التوأم وكأنهم طفل واحد بدلاً من كونهما طفلين لكل منهما صفاته الشخصية الفريدة.


فقد تميل بعض الأمهات إلى أن تُلبسهم الملابس ذاتها وتعطيهم الألعاب ذاتها، فإذا كان لديك توائم متعددة، فانتبه لاحتياجاتهم المختلفة وحاول أن تعزز خصوصية كل منهم.

ثمة مشكلة أخرى تواجه الوالدين في هذا السياق، وهي  أن الأطفال الآخرين في الأسرة التي بها توائم متعددة قد يشعرون بأنهم منبوذون أو يشعرون بالغيرة لأنهم لا يُمثلون جزءًا من هذه العلاقة الفريدة،  فإذا كان لديك توائم متعددة وأطفال آخرون، فاقضِ بعض الوقت الخاص مع كل طفل من أطفالك.

كذلك، شجّع التوائم على أن يلعبوا مع الأطفال الآخرين على حدة، فكونهم يستطيعون أن يستقلوا بأنفسهم يُمثل مهارة سيستفيدون منها عندما يكبرون، وشجعهم كذلك على حل مشكلاتهم الخاصة، وتعزيز الاستقلالية لديهم والاستماع الجيد إليهم، فبذلك أنت تضع القاعدة الأساسية لبناء علاقات قوية بينهم.

اظهار أخبار متعلقة


اضافة تعليق