ما الحكم الشرعي لمن صلي منفردا بعد اكتمال الصف الأول؟ .. لجنة الفتوى تحسم الجدل

الإثنين، 11 نوفمبر 2019 04:30 م
الصلاة
حكم الصلاة وراء الصف منفردا

السؤال : ما الحكم لو اكتمل الصف الأول ولم يبق مكان به فصلى في الخلف الثاني منفردًا؟

الجواب :

لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي تساؤل أحد رواد صفحة المجمع الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " قائلة : من صلى خلف الصلاة منفردًا لغير عذر فصلاته صحيحة مع الكراهية عند الجمهور , وهو الراجح في المسألة .

صلاته صحيحة مع الكراهية عند الجمهور

اللجنة دللت على صحة الصلاة مع الكراهية خلف الصف لغير عذر بما قاله الجمهور, وحديث أبي بكر الصديق –رضي الله عنه - أنه انتهى إلى النبي- صلى الله عليه وسلم - وهو راكع، فركع قبل أن يصل إلى الصف، فذكر ذلك للنبي -صلى الله عليه وسلم -فقال: «زادك الله حرصًا، ولا تَعُدْ». رواه البخاري.

اظهار أخبار متعلقة

 

اللجنة أوضجت دلالة الحديث الشريف بالقول : إن أبا بكرة أتى بجزء من الصلاة خلف الصف , ولم يأمره – صلى الله عليه وسلم- بالإعادة، وإنما نُهي عن العود إلى ذلك , فكأنه –صلى الله عليه وسلم - أرشده إلى ما هو الأفضل, و حملوا النفي في قوله "لا صلاة لمنفرد خلف الصف" على نفي الكمال لا نفي الصحة . 

اظهار أخبار متعلقة

لجنة الفتوي بالمجمع استدركت قائلة : أما إذا صلى الإنسان لعذر خلف الصف منفردًا , بأن اكتمل الصف , ولا يجد فرجة في الصف , فالأولى له أن ينتظر حتى يأتي من يصف معه، فإن لم يأت أحد صلى منفردًا , وصلاته صحيحة بلا كراهية على الراجح المفتى به ؛ لأنه عاجز عن المصافة "لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا" "البقرة:286". وعليه فصلاتك صحيحة بلا كراهية – إن شاء الله. 


اضافة تعليق