كيف أتغلب على تقلباتي المزاجية؟

الأحد، 10 نوفمبر 2019 02:56 م
820182612532713010288


أعاني منذ فترة كبيرة بسبب التقلبات المزاجية، فجأة اشعر بحزن شديد وفجأة سعادة، فرحتي غير كاملة دائمًا، أشعر وكأنني شخصان احداهما مرح والآخر كئيب ويتناوبان علي، المشكلة أن حزني يستمر وأدخل في موجه اكتئاب ولا أستطيع أن أتخطاها؟

(أ‌.ح)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الكثير يمرون بالتقلبات المزاجية، فتارة يشعرون بالحزن وتارة أخرى يشعرون بالسعادة، فالتقلبات المزاجية ما هي إلا أمر طبيعي جدًا نتيجة العمليات الحيوية داخل الجسم.

اظهار أخبار متعلقة


 العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان ربما تكون متغيرة، لذا لها تأثيرها السلبي على العامل النفسي، ولا تنس يا عزيزي أن القلب دائمًا متقلب، لذا كان الرسول الكريم يدعي "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

من غير الطبيعي ان تستمر في تقلباتك المزاجية لأكثر من أسبوعين، وتتعامل على أنك تعاني من الاكتئاب، فالاكتئاب له أعراض جسدية ونفسية واضحة، ولكن لابد من تشخيصه عن طريق طبيب متخصص.


حاول أن تشغل نفسك بالأشياء التي تحبها أثناء فترة التقلبات المزاجية التي تعاني منها، حتى يتجاهل عقلك الإحساس النفسي الذي تشعره به ويعيش مع الفعل الذي تحبه.

اضافة تعليق