تزوج على امرأته دون علمها حفاظًا على الأسرة؟!

الأحد، 10 نوفمبر 2019 09:36 ص
حكم تعدد الزوجات في الإسلام


ما حكم الشرع في الزواج بأخرى دون علم الاولى حفاظًا على الأسرة؟

 يجيب الشيخ محمود السيد صابر عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بأن الأصل في الشريعة الإسلامة جواز التعدد لقول الله تعالى {مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ}.. [النساء : 3]، وهنا فالزواج صحيح ولا شيء فيه، رغم ما به من خيانة للزوجة الأولى بعدم إعلامها به.

اظهار أخبار متعلقة



وأضاف عضو لجنة الفتاوى أن الله أقام الحياة الزوجية على الوضوح والمصارحة، فالأفضل مصارحة الزوجة الأولى والتي قضت معك فترة من العمر، كما أن التعدد مشروط بالعدل، وكان من دعاء النبي "اللهم هذا فعلي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك".

اضافة تعليق