هذا ما يفعله غالبية الناس إذا تعرضوا لموقف محرج

السبت، 09 نوفمبر 2019 12:39 م
المشغول بهاتفه في غيبوبة


مشكلتي أنني إذا تعرضت لموقف محرج، أو سؤال مفاجئ لا أعرف أرد نهائيًا، على الرغم من أنه من أن الرد يكون سهلاً وبسيطًا، ولكني أجد صعوبة شديدة في التعامل مع الموقف، ويكون الحل أني أتجاهله، أو أتظاهر وأنني منشغلة في "الهاتف" لأتخلص من الموقف، الأمر كان سهلاً مع الغرباء، لكن صعب جدًا مع حبيبي، فأنا منذ آخر موقف من أسبوع تقريبًا، وأنا لا أعرف أتعامل معه أو أرد على سؤاله، على الرغم من أنني أجهز الكثير من الردود وأجربها في خيالي، لكن لا أمتلك الشجاعة للحديث معه من جديد وفتح الموضوع مرة أخرى، وهو ما زاد توتري، وأصبحت أعيش في ضغط نفسي رهيب؟

( ن. س)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

أغلبية الأشخاص يتظاهرون باستخدام هواتفهم إذا تعرضوا لسؤال مفاجئ أو موقف محرج، وتصل النسبة إلى 72% من الناس يفعلون هذا الأمر، فلكل إنسان رد فعل مختلف إذا تعرض لموقف محرج، ولكن الأغلبية لا يعرفون التعامل معه وهو ما يجعلهم يفتقدون للردود المناسبة والذكية في النقاشات، ولا تخطر على بالهم إلا بعد انتهاء الموقف.

اظهار أخبار متعلقة



التحدث الخيالي أمر طبيعي: فالأغلبية يجرون محادثات مع من يحبون في خيالهم أكثر من المحادثات، التي يجرونها معهم في الواقع، ولكن حاولي أن تتفتحي معه حديثًا وتتخطي هذه المرحلة.

من المهم أن تعملي على تغيير الحالة المزاجية بممارسة الرياضة أو المشي، حيث يعد المشي من أهم يقوى الجسم ويشعرك بالراحة والسعادة، ويعتبر علاجًا ديناميكيًا للإنسان.

اضافة تعليق